أرشيفات التصنيف: المعارض

من خلال معرض هوريكا السعوديه ٢٠١٨ سنابل السلام تطلق خط منتجاتها الجديد تحت شعار (سنابل السلام للضيافه عنوان )

دعت الشركه الرائده في صناعة الاغذيه سنابل السلام مجموعة من الاعلاميين والصحفيين للإطلاع على خط منتجاتها الجديد وذلك خلال مشاركتها في المعرض المختص بالاغذيه هوريكا المقام مؤخرا في مدينة المعارض بالرياض ، وأعربت مديرة التسويق فدا حجاوي العنزي من خلال كلمة القتها أمام الصحفيين عن اهمية مثل هذه المشاركه لاسيما وان سنابل السلام من السباقين في هذا المجال منذ مايقارب العشرين عاما كما اوضحت حجاوي انه تم اختيار المشاركه في هوريكا السعوديه ٢٠١٨ كمنصه لاطلاق المنتجات الجديده والمطوره والمحسنه وهي : البقلاوات الجديده بانواعها و حشواتها المختلفه والبسبوسه بخمس نكهات الساده والشوكولاته والكراميل والتمر و القشطه ، بالاضافه للكيكات التي تم تطويرها و انتاج كيكات جديده مثل الفستق والشارميل والزعفران وكيكة الكنافه .
أما المعجنات فقد تم تحسينها و تطويرها ،
أما التمريات فقد تم تغيير نكهاتها و تطويرها أيضا وبالنسبة لورق العنب فقد تم إرجاعه لنكهته القديمه اللي اشتهرت بها سنابل السلام بل أفضل ، كما تم التوسع و تطوير خدمة البوفيهات و الطلبيات الخاصه تحت عنوان ( سنابل السلام – للضيافة عنوان)
والتوسع شمل تطوير خدمة توفير الوجبات للمدارس و الجامعات و الشركات و الجهات الحكوميه و غيرها من الجهات .
وأضافت اخيرا حجاوي أن شعار شعار سنابل السلام (منتج بجوده عاليه و سعر في متناول ايدي العملاء جميعا)، وبعد الكلمه انتقل الجميع لتذوق المنتجات من خلال ركن العرض مع الشيف اسماء طابعجي مديرة تطوير المنتجات التي رحبت وتحدثت بدورها عن المنتجات .
الجدير بالذكر ان سنابل السلام تعد من اهم الشركات في صناعة الاغذيه في المملكه العربيه السعوديه منذ مايقارب العشرين عاما .

فنون التراث تشارك باكثر من ٣٠٠ قطعة نادرة من الحلي والمجوهرات في متحف البحرين الوطني فنون التراث تشارك ب ٣٠٠ قطعة نادرة من المجوهرات في البحرين بمناسبة الاحتفال بالمنامة عاصمة الثقافة الاسلامية للعام ٢٠١٩

تعرض فنون التراث للمرة الاولى تشكيلة من الحلي والمجوهرات التراثية تمثل مختلف مناطق المملكة العربية السعودية في المتحف الوطني في مملكة البحرين من ٣ ديسمبر حتى ٣١ مارس المقبل من العام ٢٠١٩ وتعتبر هذه المرة الاولى لعرض مجوهرات وتشكيلة نادرة من مئات السنين من الحلي الذهب والفضة النادرة خارج السعودية.
وصرحت عضو مجلس ادارة فنون التراث صاحبة السمو الملكي الاميرة بسمة بنت ماجد بن عبدالعزيز ال سعود ان عرض هذه التشكيلة النادرة استغرق وقت طويل وسنوات من البحث والاستقصاء ومعالجة بعض تلك القطع واعادة تاهيلها وترميمها تحت اشراف مختصين وخبراء ليتم توثيقها والمحافظة عليها خصوصا وانها تمثل مختلف مناطق المملكة والجزيرة العربية ومدن وقرى وقبائل مختلفة واشارت سمو الاميرة بسمة الى ان مشاركتهم في مملكة البحرين تاتي بعد اختيارها مؤخرا عاصمة للثقافة والتراث الاسلامي للعام ٢٠١٩ وكذلك نظرا لما تمثله المملكتان من ترابط ووحده وانتماء وتلاحم على مدى السنين الامر الذي جعلنا نحرص على التواجد في المتحف الوطني البحريني العالمي وكذلك الدعوة الكريمه من سمو الشيخة مي الخليفة لنا خصوصا وان رعاية وتدشين هذا الحدث سيكون من قبل سمو الشيخة ثاجبة بنت سلمان الخليفة يوم ٣ ديسمبر من العام الحالي ٢٠١٨ بالعاصمة المنامه بمملكة البحرين الشقيقة.
من جانبها قالت مديرة فنون التراث سمية بدر انهم يحرصون على تقديم مجوهرات نادرة ما سيكون له اثر ايجابي في نفوس الجميع وتتناقله الاجيال جيل بعد جيل من خلال تنوع الثقافات في الجزيرة العربية والمملكة العربية السعودية جنوبا وشمال وشرقا وغربا الامر الذى دفع الى تمازج الثقافات خلال مئات السنين بشكل جيد ما بين الصحراء والجبال والمدن الساحلية.
ولفتت سميه الى انه سيتم عرض اكثر من ٣٠٠ قطعة متنوعه تمثل مختلف مناطق المملكة.
واضافت سميه ان الحلي من القطع النادرة هي عبارة عن وقف ثقافي لملاك المجموعة النادرة جمعوها على مدار سنوات طويلة لتكون الحصيلة النهائية مجموعة نادرة وغنيه تمثل التراث والثقافه المملكه على اختلاف عصورها ولتقدم بقالب مختلف للمحافظة عليها من الاندثار لتصبح تحف يحتفظ بها عبر السنين لتدرس وتثقف الاجيال المقبلة.
وكشفت سميه ان القائمين على هذا الوقف هن صاحبة السمو الملكي الاميرة سارة الفيصل وصاحبة السمو الملكي الاميرة موضي بنت خالد بن عبدالعزيز وصاحبة السمو الملكي هيفاء الفيصل وصاحبة السمو الملكي بسمة بنت ماجد بن عبدالعزيز.

ساري لتنظيم المعارض والموتمرات ينظم ” المجوهرات التركيه الاول ” في العاصمة الرياض

تنظم موسسة ساري للمعارض والموتمرات المعرض الاول للمجوهرات التركية العالمية من يوم الاحد الموافق ٢٥ نوفمبر حتى ٢٧ في فندق الماريوت بالعاصمة الرياض بمشاركة أكثر من ٣٠ شركة تركية متخصصة في المجوهرات والذهب والالماس ويعتبر هذا المعرض الاول النخبوي والذي يضم أهم الشركات المصنعة للمجوهرات في منطقة الشرق الاوسط ليتم عرض منتجاتهم واحدث الموديلات من الحلي والذهب والالماس والاحجار الكريمة في المملكة العربية السعودية وتحديدا في العاصمة الرياض.
وقال رئيس مجلس ادارة ساري للمعارض والمؤتمرات محمد المنصور أن السعودية تعتبر السوق الاكبر والاهم للمجوهرات والالماس في منطقة الشرق الاوسط لذلك تم الاتفاق مع منظمة مصدري المجوهرات التركيه jtr والتي تعمل تحت مظلة وزارة التجارة التركية لذلك حرصنا في ساري ان ننظم هذا المعرض لعرض اخر الموديلات والصيحات في عالم المجوهرات والاحجار الكريمة والالماس خصوصا في هذا الوقت وبمشاركة اكثر من ٣٠ شركة عالمية تركية .
من جانبه قالت المشرفة على المعرض سيدة الاعمال دلال الدوسري ان هذا المعرض هو الثالث ل ساري ويعتبر معرض متخصص بالمجوهرات التركية العالمية والتي يزيد الطلب عليها بشكل كبير في السعودية خصوصا وان المراة السعودية ذواقة في عالم المجوهرات والازياء بشكل كبير لذلك حرصنا على جلب وتنظيم معرض متخصص ليقدم تشكيلة واسعة من المجوهرات والحلي التي تناسب كل الاعمار والاذواق في السعودية كذلك دعونا كل المهتمين في مجال تجارة الالماس والمجوهرات والمصممات والمصممين ليتقابلو ويجتمعون مع ممثلي الشركات العالمية.
يذكر ان الجمعية التركية لمصدري المجوهرات jtr تعمل تحت اشراف وزارة التجارة التركيه وتمثل ١٠٠٠ شركة لتصدير المجوهرات وصناعة المجوهرات في تركيا وفي جميع انحاء العالم.

خلال ملتقى الصحة العالمي .. وبمشاركة دولية واسعة المملكة منصة استثمارية صحية بقيمة 150 مليار ريال

نجح ملتقى الصحة العالمي الذي افتتحت فعالياته اليوم الإثنين في تحويل مدينة الرياض إلى منصة استثمارية عالمية لتعزيز قدرات الرعاية الصحية للمملكة، وسط مشاركة نوعية من أبرز العلامات التجارية المزودة للخدمات الطبية المحلية والإقليمية والدولية.

وافتتح معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، ملتقى الصحة العالمي وسط حضور كبير من الزوار والمتخصصين، ومختلف الجهات الحكومية المسؤولة عن القطاعات الصحية المختلفة، كما استعرض تجارب الدول المشاركة في المعرض المصاحب للملتقى الذي يعد الأول والأكبر من نوعه على مستوى المملكة.
ومن المزمع أن يستمر ملتقى الصحة العالمي في فعالياته حتى يوم الأربعاء (12 سبتمبر 2018) بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، ويفتح أبوابه للزوار يومياً من 9 صباحاً وحتى 5 مساءً، وهو بتنظيم من شركة إكس إس لتنظيم المؤتمرات والمعارض المتخصصة بالإشتراك مع شركة إنفورما الجهة المنظمة لمعرض ومؤتمر ((Arab Health.

—– المشاركة الفاعلة
وأوضح عادل عبد الشكور، الرئيس التنفيذي لشركة إكس إس لتنظيم الملتقيات والمعارض المتخصصة بأن المشاركة الكبيرة من الدول (25 دولة) في أول معرض من نوعه يقام على مستوى المملكة، يؤكد أنها وجهة استثمارية صحية مهمة من قبل العلامات التجارية الطبية الإقليمية والدولية، وقال :”هناك توافد كبير من قبل المتخصصين والزوار والمعنيين بالرعاية الصحية، بهدف الإطلاع على أحدث التطورات في مجال الخدمات الصحية، والاستفادة من أفضل الممارسات والمعايير العالمية التي أبرزتها العلامات التجارية المشاركة في المعرض، وهو ما يمثل لهم فرصة للتعرف عن قرب حيال أكبر أسواق الرعاية الصحية وأسرعها نمواً على مستوى المنطقة، وحوله إلى منصة لعقد الصفقات الإستثمارية لتعزيز قدرات الرعاية الصحية السعودية”.
وأكد بيتر هول، رئيس شركة إنفورما، بأن ملتقى الصحة العالمي عزز من قدرات الرعاية الصحية السعودية الإستراتيجية، من خلال القيمة المعنوية للمعرض والمتمثل في تبادل الخبرات المتطورة في قطاع الرعاية الصحية، وقال :” ما يعطي المعرض أهمية كبيرة، أن وزارة الصحة تعمل ضمن برنامج التحول الوطني 2020 على توفير فرص محفزة للمستثمرين في مجال الصحة وتذليل الصعوبات والمعوقات، لتنمية استثمارات القطاع باعتبار ذلك أحد أهم الأهداف المستقبلية التي تعمل وزارة الصحة على تحقيقها بكل شفافية أمام المستثمرين والراغبين في الاستثمار في القطاعات الصحية”.

—– احتضان المستقبل

ومن جانبه أشار معالي وزير الصحة خلال افتتاح الفعاليات صباح اليوم الاثنين بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات بمنطقة الرياض، أن حجم استثمار المجال الصحي في المملكة يتجاوز 150 مليار ريال، وأوضح حزمة تحديات تواجه القطاع كارتفاع التكاليف المالية المستمرة و الأمراض المزمنة.
ويضيف بأن الخدمات الصحية المقدمة من قبل الشركات ستكون منفصلة عن وزارة الصحة، وسيكون دورها منوط بالتنظيم والإشراف على القطاع الصحي، وقال :” إن ملتقى الصحة العالمي سيعقد سنوياً، وسيكون منصة جاذبة للإستثمار”.
وبدأت جلسات اليوم الأول للمؤتمر “احتضان المستقبل”، إلى جانب الدكتور ستيفن لاروس، شريك ومدير إداري في شركة بوسطن الاستشارية السويدية، والدكتور ديفيد هايس، رئيس الإستراتيجية الدولية ومدير العلاقات التجارية لمقدمي الخدمات في ماي كلينك بمينسوتا الأمريكية، وماثيو هيمسلي العضو المنتدب لدى بايبر وشركاه بمينيا بولس مينسوتا الأمريكية، وبينيلوب داش، الشريك الرئيسي لماكينزي وشركاه البريطانية)، وستيف لارسون، الشريك الرئيسي والعضو المنتدب، وزميل بي سي جي.
وأكدت متحدثي جلسات اليوم الأول، بأن نظم الصحة والرعاية الملائمة للمستقبل تتطلب إستراتيجية واضحة ومحددة المعالم من أصحاب المصلحة الرئيسيين في جميع انحاء العالم، وخاصة في ظل بروز تحديات تواجه القطاع كزيادة فئة المسنين في المجتمعات العالمية والخليجية، ومدى استجابة الأنظمة الصحية لموجه الأمراض غير المعدية التي يمكن أن تحدث، وتكاليف الرعاية الصحية، بالإضافة إلى الطبيعة المتغيرة للصحة.
كما استعرضت جلسات اليوم الأول آليات استخدام أحدث الأدلة للاسترشاد بها في القضايا الأكثر أهمية والأولويات الفورية لسياسات الرعاية الصحية، كما شدد أغلبهم على أهمية وضع رؤى السياسات العامة من مختلف قطاعات الرعاية الصحية، واتخاذ القرارات التي تتماشى مع سياق أحدث التجارب العالمية في مجال تحول النظام الصحي.
وقدمت خلال مؤتمر “احتضان المستقبل” استراتيجيات صحية معنية بالتأثير على التغييرات الحاصلة في السياسات والتي من شأنها تهيئة إنشاء بيئة نظم صحية مستدامة، مشددة على أهمية تسهيل الفرص للشراكات الاستراتيجية والتشغيلية والأكاديميه بين الأطراف المعنية، موصين بحشد الدعم لرؤية المملكة 2030 وخطتها التحويلية للرعاية الصحية في المملكة.

—– التجارب العالمية
ومن جهته أشار مدير عام مجلس الصحة لدول مجلس التعاون سليمان بن صالح الدخيل، إلى حرصهم على المشاركة في مثل هذه اللقاءات الدولية والإقليمية للالتقاء مع التجارب العالمية، والتنسيق وتعزيز التعاون مع المنظمات العربية والدولية العاملة في المجال الصحي، بالإضافة إلى تحديد مفاهيم القضايا الصحية والعلمية المختلفة والعمل على توحيدها وترتيب أولوياتها، وتبني تنفيذ البرامج المشتركة للدول الخليجية، وتقييم النظم والاستراتيجيات الحالية في مجال الرعاية الصحية ودعم التجارب الناجحة والاستفادة منها في الدول الأعضاء.
وما يعطي ملتقى الصحة العالمي أهمية مشاركة عدد من الكيانات الحكومية، كالشركة الوطنية للشراء الموحد للأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية “نوبكو”، ومكتب الإتصال الألماني السعودي للشؤون الإقتصادية، ومجلس الضمان الصحي التعاوني، والهيئة العامة للإستثمار، ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، ومجلس الصحة لدول مجلس التعاون، والجمعية السعودية للأشعة التداخليه، والجمعية السعودية لطب نقل الدم، والمركز السعودي لسلامة المرضى، والمجلس السعودي للجودة، والمركز السعودي لإعتماد المنشآت الصحية، والجمعية السعودية للتكنولوجيا الطبية الإشعاعية، والجمعية السعودية للكيمياء السريرية، والجمعية السعودية لأمراض الدم، والجمعية العلمية السعودية للهندسة الطبية، ومشاركة عدد من الدول الرئيسية المشاركة كالصين، وتركيا، وباكستان، وهولندا، وبريطانيا، والولايات المتحدة الأمريكية.

اختتام معرض المياه بالعديد من الابحاث والتوصيات واطلاق جائزة التميز لثلاث شركات متخصصه

اختتم معرض المياه الاول الذي اقيم موخرا في فندق الانتركونتينتال بالعاصمة الرياض بالخروج بالعديد من الابحاث والتوصيات التي قدمت خلال ورش العمل التي شارك فيها نخبة من الاكاديميين والمختصين والباحثيين في قطاع المياه والتي تتعلق باحدث التقنيات في استخراج المياه واعادة تدوير وكل ما يتعلق بالصناعات المائيه وكذلك سلامه المياه ونوعيتها للمستهلك. وزار المعرض اكثر من ١٠٠٠ زائر للاطلاع على احدث تقنيات المياه وزيارة اجنحة المعرض ولقاء عدد من المهتمين بهذا القطاع من الجهات الحكومية والقطاع الخاص خلال ايامه الثلاثه.
كما حصدت ثلاث شركات اربع جوائز تم اطلاقها خلال المعرض باشراف جمعية الغذاء والتغذية في جامعه الملك سعود وهي على النحو التالي :
الجائزة السعودية للتميز في قطاع المياه للجودة وكذلك جائزة التميز في قطاع المياه لاساليب السلامه كانت من نصيب الشركة العربيه للصناعات الحديثة مصنع مياه دالا والجائزة الثالثة للتميز في قطاع المياه للتسويق وخدمة المستهلك كانت لمصنع الجميع لتعبئة المرطبات مياه اكوافينا والجائزة الرابعه للتميز في قطاع المياه لخدمة المجتمع لصالح شركة تانيا لمياه الشرب المعبأة المحدودة.
وقال المشرف العام على المعرض الدكتور حسام ابو صبره ان المعرض حظي باهتمام كبير من قبل الجهات المعنيه وعلى راسهم امارة منطقة الرياض ممثلة بصاحب السمو الملكي الامير فيصل بن بندر ووزير البيئة والمياه والزراعه والجهات الحكوميه والهيئات وشركات القطاع الخاص وذلك لاهمية الاستثمار في مجال المياه وتوفيرها وسلامتها وكذلك لاطلاق جائزة التميز في قطاع المياه للمره الاولى بالمملكة العربيه السعودية والتي حظيت كذلك باهتمام كبير من قبل جمعية الغذاء والتغذية وجامعة الملك سعود وعدد من العلماء والمهتمين بهذا القطاع المهم والحيوي لحياة البشر والكائنات الحيه جميعا.

الأمير فيصل بن بندر يرعى المعرض السعودي للمياه

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض مساء اليوم المعرض السعودي للمياه بفندق الانتركونتيننتال، بحضور سفير دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان ومعالي وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون المياه الدكتور فيصل السبيعي، و بحضور العديد من المختصين في قطاع المياه من القطاع العام و القطاع الخاص.

وقد اطلع سموه الكريم على محتويات المعرض أثناء جولته داخل أروقة المعرض واستمع سموه إلى شروحات من العارضين حول المحتويات و دورها في تعزيز رفع مستوى الوعي باستخدامات المياه وتعزيز الفرص الاستثمارية و مواكبة الرؤية الوطنية بالاضافة الى التعرف على أحدث التقنيات في مجال انتاج المياه بمختلف استخداماتها .

بعد ذلك اعرب سموه الكريم عن شكره وتقديره للقائمين على هذا المعرض وقال سموه “أنا سعيد الحقيقة إني أكون مع الإخوان في هذا المعرض الذي خطط له بشكل جيد وأصبح علامة بارزة وواضحة في عالم المياه الذي نحن في حاجة اليه، فعلاً في هذا الوطن نحن نحتاج إلى الماء بشكل دقيق ولذلك يجب أن يصاحبه توجيه وترشيد في الاستهلاك أيضاً، أرجو أن يكون هذا أمر واضح للإخوان في المعرض وإرشاد الناس إلى كيفية الاستخدام السليم والصحيح”.
وأضاف سموه: أرفع الشكر والتقدير الى سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمين – حفظهما الله – على اهتمامهم ورعايتهم لهذا المنتج الغالي الذي يجب أن نحافظ عليه وأن نبذل الجهد في ايجاده بشكل مستمر.

كما أشار الدكتور حسام ابو صبره المشرف العام على المعرض الى أن تشريف سمو أمير منطقة الرياض ومعالي وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون المياه الدكتور فيصل السبيعي يسهم في تفعيل الشراكة بالقطاع العام والخاص نحو تطبيق مفاهيم الجودة و السلامة الغذائية لقطاع المياه و النهوض بها وفقا على مقاييس و معايير الانتاج العالمي في هذا الجانب ، و ذلك إن هذه الظاهرة الاحتفالية تسهم في رفع مستوى الوعي لدى المستهلك بثقافة المعايير والمقاييس العلمية و العالمية للمياه. ووجه ابو صبره الدعوة للجميع لحضور فعاليات المعرض لاهميته لدى المستهلك، بالاضافة الى حضور الفعاليات المصاحبة من محاضرات و ورش عمل و التي تبدآ من صباح يوم الغد مع نخبة من الأكاديميين و المتخصصين والمطلعين على أحدث الدراسات و ابراز المفاهيم و الحقائق من الواقع العلمي حول قطاع المياه.

المعرض السعودي للمياه في الفترة من ٢٦ -٢٨ مارس 2018 في فندق الانتركونتيننتال اطلاق جائزة التميز للمياه للمره الاولى في معرض المياه امير الرياض ووزيرالبيئة و المياه والزراعه يرعيان معرض المياه الاثنين المقبل

برعاية كريمة من امير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز ووزير البيئة والمياه والزراعه معالي المهندس عبدالرحمن الفضلي يقام المعرض السعودي الاول للمياه في فندق الانتركونتينتال يوم الاثنين المقبل الموافق ٢٦ حتى ٢٨ من شهر مارس الحالي ٢٠١٨ م وبمشاركة كبيرة وواسعه لعدد من الجهات ومنها الهيئة العامه للغذاء والدواء والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والمؤسسة العامه لتحلية المياه وشركة المياه الوطنيه ومشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لسقيا زمزم.
وباشراف علمي واكاديمي على الندوات والمحاضرات وورش العمل المصاحبة للمعرض من قبل جامعة الملك سعود والجمعية السعودية للغذاء والتغذية وبمشاركة عدد كبير من الشركات والمصانع والجهات المسؤولة عن المياه ومصادرها.
وقال المدير العام لشركة دنيا للانتاج والتنظيم ( المشرف على المعرض ) الدكتور حسام ابو صبره ان هذا المعرض ياتي لتعزيز دور توعية استخدامات المياه وتعزيز الفرص الاستثمارية ومواكبة الرؤية الوطنية وايجاد فرص لشركات جديدة ومتابعة احدث التقنيات العالمية في مجال استخدامات المياه مؤكدا ان فكرة المعرض انطلقت من قوله تعالى ” وجعلنا من الماء كل شي حي ” . مضيفا ان المعرض يضم المياه بانواعها من معدنيه وطبيه ونقل ومصانع ثلج وفلاتر ومياه غازيه وكذلك الجهات ذات العلاقة الحكوميه وطرق استخراج المياه واعادة تدويرها.
وكشف الدكتور محمد الطياش ان المعرض يضم العديد من المحاضرات المصاحبة والمتعلقة بمجال المياه اضافه الى ورش العمل على مدى ايام المعرض.
لافتا الى انه يتوقع ان يحظى المعرض بزيارة واهتمام العديد من الافراد والمختصين في مجال قطاع البيئة والمياه والتغذية وترشيد المياه كما يتضمن المعرض المعرض يضم العديد من الندوات والمحاضرات وورش العمل التي تركز على الامن المائي للمستهلك والترشيد في استخدام المياه وشبكات النقل المنزلية والفلاتر وصناعه المياه المعباه وشبكات توزيع المياه.
من جانبه قال رئيس جمعية الغذاء والتغذية المشرف على جائزة التميز بقطاع المياه الدكتور محمد بن صالح العمري انه للمره الاولى سيتم اطلاق جائزة تعنى بمجال المياه في المعرض السعودي للمياه وتحت اشراف الجمعية السعودية للغذاء والتغذية بجامعة الملك سعود اذ تعد الجائزة وسيلة لتحقيق التميز في الاعمال الخاصة لمنظمات قطاع المياه في السعودية من خلال توفير هياكل متكامله لتحسين اداء الشركات ومصادر المياه محليا ومقارنتها عالميا وتعتبر تحفيزا للقطاعات الانتاجية والخدمية ولرفع مستوى الاداء بشكل عام.

عقد مؤتمر صحفي بالسعودية لإعلان تفاصيل الدورة ال 13 لمعرض دبي للأخشاب “معرض دبي للأخشاب” يقدم أحدث تكنولوجيا ماكينات الأخشاب في العالم داوود الشيزاوي: المعرض يدعم زيادة حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية ومصر 25.3 مليار درهم إماراتي حجم صادرات الإمارات إلى السعودية عام 2017

عقدت مجموعة الاستراتيجي لتنظيم المعارض، مؤتمراً صحفياً في المملكة العربية السعودية، اليوم السبت كشفت فيه عن تفاصيل الدورة الجديدة لهذا العام من معرض دبي الدولي للأخشاب في نسخته الـ 13 والتي ستنطلق ابتداءً من يوم 12 وحتي 14 من مارس الجاري، بمركز دبي التجاري العالمي بحضور داوود الشيزاوي رئيس المجموعة.

وفي تصريح له قال داوود الشيزاوي، إن المعرض يساهم بشكل كبير في تنمية الصناعة والتجارة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا عن طريق تجميع أكبر الشركات العالمية العاملة في مجال الأخشاب ومكائن تصنيع الأثاث والمنتجات الخشبية، لتزويد السوق المحلي والإقليمي بأحدث التقنيات والخامات وإتاحه المجال لتنمية الصناعة العربية في مجال الأثاث والمنتجات الخشبية، لدعم تنافسية المنتج العربي في الأسواق العالمية، وفتح مزيداً من الفرص، وعقد الصفقات التجارية بين المصنعين وأكبر الموردين العالميين خلال فاعليات المعرض، بالإضافة إلى خلق علاقات تبادلية بين عدد من البلاد العربية وباقي دول العالم في هذا المجال.

وأضاف الشيزاوي، إن المعرض يتوافد عليه عدد كبير من الزوار، مشيراً إلى أن عدد زوار العام الماضي وصل نحو 10 آلاف زائر، مؤكداً على أن دولة السعودية تعد من أكثر الدول في عدد الزوار من رجال الأعمال والمصنعين والذين يبحثون عن كل ما هو جديد لتطوير منتجاتهم تزامنا مع توجه المملكة العربية السعودية نحو تطوير الصناعة ورؤيتها لعام 2030 في ضرورة الاتجاه نحو تنمية الموارد الاقتصادية والاتجاه نحو التصنيع والتجارة والتخلص من “إدمان البترول” كما أطلق عليه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأكد الشيزاوي، على أن العلاقات التجارية بين البلدين تنمو في الاتجاهين، مستشهداً بتقرير رسمي صادر من مصادر عالمية موثقة أكد أن واردات دولة السعودية من الإمارات عام 2017 وصلت أكثر من 25.3 مليار درهم إماراتي. وأضاف الشيزوي، أن العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين في تزايد مستمر، متوقعاً أن تزيد هذه النسبة خلال السنوات المقبلة وخاصة مع توجه المملكة السعودية لتنويع مصادر الدخل القومي والتركيز على الصناعة.

وأوضح الشيزاوي، أن معرض دبي الدولي للأثاث وماكينات الأخشاب والتي تبلغ مساحته أكثر من 17 ألف متر بمركز دبي التجاري العالمي، يحظى باهتمام كبير من وزارة الاقتصاد وخاصة أنه يعد أهم وأكبر المعارض الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط المتخصصة في مجال تصنيع الأثاث وماكينات صناعة المنتجات الخشبية ومسلتزماتها، كما يجمع عددا كبيراً من المشاركين علي مستوي دول العالم والذين يزيد عددهم عن 300 عارض، واستقطابه أكبر الشركات العالمية علي مستوي العالم.
وعن تفاصيل دورة هذا العام من معرض دبي الدولي للاخشاب كشف ” الشيزاوي”، عن أن المعرض هذا العام سيتم تقسيمه لمعرضين نظرا لضخامه المعرض، مبيناً أن أحدهما متخصص في الأخشاب وماكينات تصنيع الأخشاب ويعرض أحدث ما توصل إليه العالم من التكنولوجيا الحديثة وتقنيات الجيل الرابع في مجال صناعة الأثاث والماكينات، بينما الآخر متخصص في مسلتزمات الأثاث ويحمل اسم “معرض دبي لمكونات وملحقات الاثاث والديكور” DIFAC”، ويستعرض الابتكارات العصرية التي تقدمها أحدث الشركات الكبرى الرئيسة في صناعة الأثاث والديكور.

ولفت الشيزاوي إلى أن زوار المعرض سيتمكنون من التعرف على الأساليب الحديثة لمعالجة أسطح المفروشات وأنظمة التخزين والمنتجات شبه النهائية والأنسجة ومستلزمات المفروشات. مؤكداً على أن المعرض يلعب دوراً في تلبية احتياجات المعمار والعقارات وخاصة مع تزايد الطلب علي بناء وشراء المنازل وما تستلزمه من الاثاث والتجهيزات المنزلية والديكورات الداخلية وهو ما يحقق رواجا كبيراً في تلبيه احتياجات العاملين في المعمار والعقارات، فوفقا لما جاء في بحث فينتشر ميدل ايست لأبحاث السوق أن حجم الإنفاق في دول مجلس التعاون الخليجي فيما يتعلق بالتهيئة المنزلية والديكور ارتفع الي 56.73 مليار درهم اماراتي بعام ٢٠١٦ ليتجاوز 64.7 مليار درهم اماراتي في العام ٢٠١٧، هذه الأرقام كفيلة بإحداث رواج وانتعاشة داخل السوق وبالتبعية تنامي الطلب على ماكينات وخامات الأخشاب

وعلي صعيد العلاقات بين مصر والإمارات أكد “الشيزاوي” أن البلدين تربطهم علاقات تجارية كبيرة حيث استحوذت الإمارات على ما يزيد علىى 12.5% من الصادرات المصرية بقيمة تتجاوز 12.07 مليار درهم اماراتي خلال العام الماضي. شدد الشيزاوي، على أن المعرض، سيحظي هذا العام بزيارة وفد مصري رفيع المستوي من رجال الأعمال المصريين المعنيين بمجال صناعة الأثاث والأخشاب في مصر، للاطلاع علي أحدث التكنولوجيا الحديثة من ماكينات واكسسوارات ملحقات صناعة الاثاث والمنتجات الخشبية.

اختتام ملتقى رواد صناعة السياحة والسفر في نسخته الثالثة 2018 بالرياض

أجمع المشاركون في ملتقى رواد صناعة السياحة والسفر في نسخته الثالثة، المقام في الرياض على أن الإعلام الجديد أصبح فرصة للمجتمعات لتقدم نفسها للعالم، مشددين على أهمية الاستعداد للاستثمار في هذه الوسيلة، وتوظيفها بشكل ايجابي لإيصال الرسائل المراد وصولها بشكل سريع وأكثر انتشار خصوصا في جوانب السياحة.

وأوضحت ساره اموليو مديرة التسويق في شركة مافن إحدى شركات تنظيم الفعاليات الدولية في هوليوود أثناء جلستها في اليوم الثاني للملتقى، أن الإعلام الجديد تفوق على الإعلام التقليدي في التعريف بالثقافات المختلفة للعالم، منوهة إلى ضرورة استثماره بشكل إحترافي من قبل القطاعات المتنوعة لنقل الصور الايجابية واستخدامه أيضا للترويج السياحي.
وبينت أثناء الندوة التي قدمتها تحت عنوان “كيفية الاستفادة من المشاهير في السياحة”، أن استخدام الاعلام الجديد الذي كسر احتكار المؤسسات الإعلامية الكبرى في الترويج للمناطق السياحية والأثرية والتعريف بها بشكل احترافي ساهم في زيادة حجم هذا القطاع بنسبة تجاوزت 50 في المائة.
وقالت “الإعلام الجديد أصبح عامل جذب مؤثر في كافة المجتمعات، ووسيلة سريعة جعلت العالم قرية صغيرة، لذا من المهم الابتعاد عن نقل الصور السلبية وتعزيز الجوانب الإيجابية، للنهوض بقطاع السياحة في الدولة، فالصورة السلبية التي تنقل تنتشر وترسخ في الذاكرة أكثر من الإيجابية”.
من جهة أخرى أكد راديك ميناهيمتوف
الرئيس التنفيذي لشركة كازان أرينا (أحد الشركات المشاركة في تنظيم كأس العالم٢٠١٨)خلال ندوة قدمها بعنوان “الاستعدادات لكأس العالم.. 2018” على أن ملعب كازان بروسيا الذي يستوعب 45 ألف متفرج، لديه القدرة على استضافة جميع الفعاليات الرياضية الكبيرة، وأن التجهيزات في كافة المدينة قائمة على قدم وساق.
جاء ذلك في اليوم الختامي لملتقى رواد صناعة السياحة والسفر المقام في العاصمة، تحت عنوان “عيش تجربة كأس العالم في الرياض” والذي يرعاه صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور سيف الاسلام بن سعود بالتعاون مع هيئة السياحة والتراث الوطني، والذي شارك فيه أكثر من ٧٥ عارضا من ٣٠ دولة حول العالم.
ونظم الملتقى مجموعة كبيرة من الأنشطة والفعاليات التي تناسب جميع أفراد العائلة من الزوار، جاء من بينها تقديم أنواع مختلفة من الفلكلور الشعبي لعدة دول، كما أتاح الفرصة للزوار للاستمتاع بتجربة اللعب بـ”لودو ستار” مع مشاهير من السوشيال ميديا، بالإضافة للدخول في سحوبات على جوائز عينية تصل مجموع قيمتها 400 ألف ريال.
واختتم الملتقى فعالياته بتوزيع العديد من الجوائز على السحوبات المقدمة من مجموعة الطيار للسياحة والسفر، والتي تنوعت بين تذاكر السفر والإقامة المجانية في العديد من المنتجعات والفنادق داخل المملكة، وأيضا دورات في اللغة الانجليزية، بالإضافة للجائزة الكبرى والمقدرة قيمتها بنحو 10 آلاف دولار للسفر إلى روسيا لحضور حفل الافتتاح ومباراة المنتخب السعودي مع نظيره الروسي شاملة تذاكر الطيران والاقامة والتنقل.

في لقاء جمع مندوبي وممثلي وسائل الإعلام بالسفير التركي السيد اردوغان كوك استعرض خلاله مشاركة تركيا كضيف شرف في معرض القوات المسلحة السعودية “أفد 2018”

استعرض سفير عام الجمهورية التركية بالمملكة العربية السعودية السيد اردوغان كوك استعدادات مشاركة بلاده كضيف الشرف في معرض القوات المسلحة السعودية لدعم التصنيع المحلي “أفد” 2018 تحت شعار “صناعتنا.. قوتنا” والذي يحظى برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبتشريف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

وتناول اللقاء ملامح مشاركة تركيا للمرة الأولى كضيف شرف في المعرض الذي يقام في دورته الرابعة حيث ستعرض الشركات الصناعية التركية منتجاتها ومتطلباتها، إلى جانب بحث الشراكات مع مثيلاتها من الجانب السعودي بما يسهم في نقل وتوطين التقنية والاستفادة من الفرص التصنيعية لسد الاحتياج من المواد الأولية وقطع الغيار المصنعة محلياً، وبما يحقق العائد الاقتصادي للجانبين، فضلاً عن تبادل الخبرات البحثية في هذا الجانب.

وابرز اللقاء استعراض التجربة التركية في توطين الصناعة وذلك ضمن الفعاليات المصاحبة للمعرض حيث سيستعرض التجربة التركية معالي مستشار وكالة الصناعات الدفاعية التركية الدكتور اسماعيل دمير خلال جلسة خاصة بعنوان “رؤية المملكة 2030 وتحديات التحول إلى الاقتصاد الصناعي” والتي تحظى بمشاركة معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي ومعالي رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب ورئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية سمو الأمر تركي بن سعود آل سعود ومعالي نائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن فياض حامد الرويلي.