المسلسل الكوميدي الشهير “ذا بيغ بانغ ثيوري” ينضم لمحفظة “ستارز بلاي” الترفيهية

تنفرد منصة “ستارزبلاي”، المتخصصة في خدمة بث الفيديو حسب الطلب منذ 25 من سبتمبر الجاري بعرض الموسم الأخير والمواسم الماضية الإحدى عشرة المسلسل العالمي الكوميدي ’ذا بيغ بانغ ثيوري‘ في ذات توقيت عرضه في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي ترشح لـ 52 جائزة “إيمي” حصد منها 10 خلال سنوات عرضه السابقة.

وستعرض “ستارز بلاي” المسلسل لمشتركيها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأعلنت عن تجديد عقدها مع ’وارنر برذرز‘ العالمية للتوزيع التلفزيوني، وستتيح لمشاهديها الإقليميين إمكانية مشاهدة غير محدودة لكافة مواسم المسلسل الكوميدي الشهير.

وأشار معاذ الشيخ، الرئيس التنفيذي لمنصة ’ستارزبلاي‘ بأن “الفكاهة لغة عالمية وقد أثبتت الإنتاجات الكوميدية مراراً وتكراراً أنها من أكثر الأعمال شعبيةً بالنسبة لمشتركي ’ستارزبلاي‘ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقل :” من خلال بث المواسم السابقة لمسلسل ’ذا بيغ بانغ ثيوري‘ نتطلع إلى تعريف المشتركين الجدد بهذه التحفة الفنية الرائعة، وإتاحة الفرصة أمام عشاق المسلسل الشغوفين للاستمتاع بحلقات الموسم الأخير”.

وتدور أحداث المسلسل ضمن قالب كوميدي فريد يجمع عالمَي الفيزياء اللامعين ليونارد وشيلدن (أبطال العمل جوني جاليكي وجيم بارسنز)، واللذَين يتمتعان بذكاء مهني حاد لا ينجيهما من التحديات والمواقف الاجتماعية التي تواجه حياتهما في كل مكان، حيث يتعرف شريكا السكن على الفتاة الجميلة بيني (كالي كوكو) والتي تسكن بجوارهما وتتمتع بعلاقات وخبرة اجتماعية كبيرة تحاول نقلها إليهما ليتعلما كيفية التعامل مع الثقافة الشعبية.

ورغم تأرجح علاقة ليونارد وبيني بين الارتباط والانفصال في الماضي، إلا أنها تكللت أخيراً بالزواج، وتتوالى الأحداث لتدخل عالمة الأعصاب إيمي فرح فاولر (ميايم بياليك) حياة شيلدن كوبر، حيث يوقعا معاً “اتفاقية شراكة” تحدد شروط علاقتهما، ورغم الطباع الغريبة التي تجمعهما، تنتقل العلاقة إلى مرحلة جديدة تنتهي بالزواج بعد فترة طويلة.

ويقضي ليونارد وشيلدون أوقات فراغهما بتقمص شخصيات خيالية خلال اللعب بألعاب الفيديو على الإنترنت مع أصدقائهم الذين شهدت الأحداث تزايدهم عبر المواسم، وبالطبع زملائهم في العمل العالِم راج (كونال نايار) والمهندس هوارد (سيمون هيلبرغ) وزوجته اللطيفة عالمة الأحياء بيرناديت (ميليسا راوش) اللذَين يحاولان التكيف مع حياتهما الجديدة مع طفليهما الصغيرين.