أرشيفات التصنيف: الطبية

الاخبار الطبية

انطلاق فعاليات مؤتمر الاتحاد العربي لأمراض النزاف بالرياض خبراء:طفرة علاجية حديثة تقلل معدلات النزف بالهيموفيليا بنسبة 99%.. تحت الجلد مرة واحدة شهريا

كشف خبراء أمراض الدم من الأطباء المتخصصين في حلقة نقاشية تحت عنوان “الهيموفيليا وأحدث الاكتشافات”عن دراسات جديدة، وأبحاث عالمية في مجال العلاج الوقائي البيولوجي تحد من النزف بنسبة تصل إلى 99%, حيث يؤخذ العلاج بأساليب جديدة ” تحت الجلد مرة واحدة شهريا” مما يبشر بمردود إيجابي على حياة المرضى وأسرهم في المملكة، جاء ذلك على هامش أعمال “مؤتمر الاتحاد العربي لأمراض النزاف”، الذي ينظمه مستشفى الملك فيصل التخصصي بمقر جامعة الفيصل بالرياض على مدى ثلاثة أيام بمشاركة عالمية وإقليمية ومحلية.
وأوضح الدكتور طارق عويضة، رئيس اللجنة المنظمة أن هذا المؤتمر يأتي بمشاركة 40 خبيراً في أمراض النزاف من أمريكا و أوروبا والدول العربية والمملكة العربية السعودية يتناولون أحدث ما توصل إليه الطب الحديث في تشخيص أعراض النزاف الوراثية، وتحديد الطفرات الجينية، واستخدام أحدث الوسائل والتقنيات في تعويض عوامل الدم الناقصة، وكذلك العلاج الجيني، ويهدف المؤتمر إلى تعزيز الرعاية الصحية المقدمة لمرضى النزاف في المملكة والمنطقة العربية من خلال تبادل الخبرات وتزويد الأطباء والعاملين الصحيين بأبرز المستجدات في أمراض النزاف إلى جانب رفع الوعي المجتمعي بهذا المرض، وإبراز خبرات المملكة في مجالي تشخيص وعلاج مرضى النزاف.
واستعرض الدكتور طارق عويضة مراحل تطور علاجات الهيموفيليا عبر الزمن من مجرد فكرة نقل الدم أو البلازما إلى أدوية من مشتقات الدم الخاصة بعامل التجلط الثامن (فاكتور 8) وصولا للعلاجات الوقائية البيولوجية والجينية، وقال عويضة: من المبهج أن هناك ثورة علاجية جديدة ظهرت مؤخرًا للعلاج الوقائي باستخدام المادة فعالة طويلة المفعول بعضها تم اعتماده من قبل الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة حيث سجلت انخفاض معدل النزيف السنوي بنسبة 79% للمرضى المصطحبين بالأجسام المضادة وانخفاض بنسبة 97% للمرضى غير المصطحبين بالأجسام المضادة مقارنة بالعلاجات الأخرى، وكشفت الدراسات عن نتائج جيدة في وقف النزيف السنوي نهائيا لدى 87% من الأطفال بالإضافة إلى انخفاض نسب النزيف في المرضى المعالجين بنسبة 99%هذه العلاجات يتم تناولها بالحقن تحت الجلد مرة شهريا وهو ما يجعل المريض و اسرته يعيشون في راحة أكثر في مواجهة المرض و تحدياته.
وفي السياق نفسه بيّن د. أحمد طراوة استشاري أمراض الدم للأطفال ورئيس مركز أمراض الدم بالمدينة المنورة أن هناك عبء نفسي واجتماعي ممتد مع المريض منذ الولادة ويتمثل في صعوبة فهم المرض وتأثيره على الحياة, يشمل ذلك تكرار دخول المستشفى من أجل السيطرة على النزف المتكرر، والقيود المفروضة على الحركة في مختلف الأنشطة اليومية، بالإضافة للتأثير على القرارات الهامة المتعلقة بالتعليم واختيار المستقبل الوظيفي، ومن ثم مواجهة تحدي الإنتاجية والقبول في مختلف فرص العمل، خاصة وأنه مع زيادة العمر تزيد احتمالات الإصابة بأمراض مصاحبة، وتزيد الحاجة إلى العمليات الجراحية.
من جانبه أوضح أستاذ أمراض الدم وزراعة النخاع بمستشفى فيصل التخصصي د. هزاع الزهراني أن الهيموفيليا هو اضطراب وراثي نادر ناجم عن نقص أو غياب أحد عوامل التجلط في الدم (البروتينات)، ويحدث غالبًا في الذكور؛ حيث ينزف المصاب به بعد الإصابة لفترة أطول أكثر من الشخص الطبيعي. كما يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعضاء والأنسجة، وتتحدد شدة الإصابة حسب كمية نقص العوامل في الدم، فكلما نقصت زادت شدة المرض وبشكل خاص في المفاصل والعضلات والجمجمة.
إلى ذلك أشارت د. محاسن صالح استشاري أمراض الدم للأطفال بمستشفى فيصل التخصصي ورئيسة برنامج النزاف الى أن عدد حالات الإصابة بمرض الهيموفيليا يبلغ نحو 405 ألف مريضاً بالهيموفيليا حول العالم بمعدل سنوي واحد لكل 10,000 مولود ذكر، مشيرة إلى أنه بالرغم من غياب الإحصائيات الدقيقة لأعداد مرضى الهيموفيليا بالمملكة إلا أن بعض الدراسات أظهرت أن عددهم يقدر بنحو 2200 مريض بالهيموفيليا بالمملكة، مبينة انه يتم تشخيص الهيموفيليا من خلال اختبارات الدم لتحديد ما إذا كانت عوامل تخثر الدم منخفضة أو مفقودة، وان هناك ثلاثة طرق لتحديد ما إذا كان الشخص مصابًا أم لا وهي: التاريخ العائلي، والتحاليل المخبرية لاختبار معدل تجلط الدم، وتحديد نوع الهيموفيليا ومراحلها.
ومن جهته أكد د. محمد الشهراني رئيس الجمعية السعودية لأمراض النزاف أن الجمعية السعودية لأمراض النزاف تقدم خدمة مستدامة لكل شخص يعاني من أمراض النزاف الوراثي وذلك من خلال بناء شراكه مع الجمعيات والمؤسسات وشركات الرعاية الصحية لدعم وتحقيق أهداف الجمعية في نشر الوعي الصحي ورفع مستوى المعرفة والاهتمام والإدراك لدى كافة شرائح المجتمع حول آثار وطرق الحد من انتشار أمراض النزاف الوراثية، إضافة إلى دعم المرضى وأسرهم من أجل صحة أفضل وعمر أطول وحياة أكثر إنتاجية.
أما نائب رئيس الاتحاد الدولي للهيموفيليا (WFH)الدكتور جلين بيرس فقد أشار إلى أن الاتحاد الدولي للهيموفيليا هو منظمة غير ربحية أسست عام 1963م ويختص بتطوير خدمات الرعاية الصحية لمرضى الهيموفيليا في جميع أنحاء العالم، ويقوم بالعمل بشكل مشترك مع المرضى والأطباء والجهات الحكومية من أجل الوصول إلى هذا الهدف، ويضم حالياً (140) دولة من الأعضاء بينهم المملكة العربية السعودية التي انضمت له عام 2002م.
وفي هذا الإطار أكد مدير المساعدات الإنسانية بالإتحاد الدولي للهيموفيليا الدكتور أسد الحفار أن برنامج المساعدات الإنسانية يُعد من أبرز وأهم البرامج التي يقوم بها الاتحاد إذ يقوم بالتبرع بالأدوية الخاصة بالمرض إلى الدول التي ليس لديها القدرة على تزويد المرضي بهذه الأدوية، مشيراً إلى أن الاتحاد الدولي للهيموفيليا قام خلال العام الماضي 2018م بالتبرع بمبلغ (191) مليون وحدة دولية من العوامل (8 و9) من عوامل تخثر الدم حيث استفاد من هذه الكمية أكثر (18) ألف مريض، كما قام الاتحاد بإجراء (150) عمل جراحي ، إضافة إلى وضع (1550) مريض آخر على المعالجة الوقائية.

راية تنظم ندوة “واقع التجميل الى اين” بالخزامى

عقدت شركة راية لتنظيم المعارض والمؤتمرات بالتعاون مع كلا من شركة عسوج الاعلامية ومستشفى الصفوة للتجميل ندوة وورشة عمل بعنوان ” واقع التجميل الى اين ” في قاعة الخزامى يوم السبت الماضي بحضور اكثر من ٣٠٠ شخص من المهتمين بقطاع التجميل في العاصمة الرياض.
وشارك في ورشة العمل والندوة التي بدات من الساعة الخامسة حتى التاسعة مساء نخبة من أشهر استشاري جراحة التجميل والجلدية في السعودية والخليج وهم الدكتور خالد الزهراني والدكتور بشر الشنواني والدكتور سامي الحارثي والدكتور عدنان جليدان والدكتور موسى المطيري والدكتور سليمان الرويلي والدكتورة نواره العرفج والدكتور عبدالرحمن الجمل والدكتور عبدالكريم الفريح وكذلك شارك في الندوة المختص في اجهزة التجميل العالمية من شركة الرياض العالمية الاستاذ ايلي الحلو.
وتم التطرق خلال الندوة الى العديد من الموضوعات ومنها واقع التجميل وحجم الاقبال واهميته في حياة المراة وكذلك تطور هذا القطاع وتطور التكنولوجيا فيه بشكل كبير وحجم عمليات التجميل والتوعيه وعواقب ومخاطر عمليات التجميل خارج السعودية والاخطاء الناتجه عن بعض العمليات.
وقال عضو مجلس ادارة شركة مداد الارض الرئيس التنفيذي لشركة راية لتنظيم المعارض الدكتور زايد الزايدي ان تنظيم مثل هذه الندوة المتخصصة سيكون له الاثر الكبير ليس على مستوى العاصمة الرياض فحسب بل على مستوى المنطقة وذلك لاهمية الموضوع والاسماء المشاركة والمدعويين والمشاركين كذلك.
واضاف الزايدي انهم يسعون في شركة راية الى ايجاد شراكات ناحجه مع جهات مختلفة في شتى المجالات وانهم يحرصون على التميز في كل ما يقدمونه من فعاليات ومعارض وموتمرات وندوات مؤكدا انهم يسعون في بداية العام ٢٠١٩ الى تنفيذ عدد من المعارض والفعاليات النخبوية والمتميزة التي تجعلهم في الطليعه دائما.
من جانبه قال استشاري جراحة التجميل الدكتور خالد الزهراني ان ندوة واقع التجميل جاءت في وقتها المناسب خصوصا وان مجال التجميل يعتبر الان الاهم والاكثر انتشارا ووجود مثل هذه الندوة يعود بالفائدة لدى الجميع خصوصا فيما يتعلق بالمعلومات والدراسات التي قدمت خلالها على يد نخبة من أهم استشارين جراحة التجميل والجلدية.

نوفو نوردسك توقع اتفاقية التصنيع المحلي مع الشركة السعودية لصناعات التكنولوجيا الطبية الحيوية

وقعت نوفو نورديسك، أكبر شركة لتصنيع الأنسولين في العالم، اتفاقية مع الشركة السعودية لصناعات التكنولوجيا الطبية الحيوية للبدء في تعبئة منتجات نوفو نوردسك لعلاج مرض السكري والسمنة وسيولة الدم في المملكة العربية السعودية. وقد تم توقيع الاتفاقية بحضور كبار المسؤولين التنفيذيين من نوفو نوردسك، والشركة السعودية لصناعات التكنولوجيا الطبية الحيوية، وشركة الصالحية الطبية الموزع الوحيد لشركة نوفو نوردسك في المملكة، والسفير الدنماركي وعدد من كبار المسؤولين الحكوميين في القطاع الصحي.

وتشمل الاتفاقية تعبئة مجموعة واسعة من المنتجات لعلاج مرض السكري وسيولة الدم. من المتوقع أن تكون أول دفعة من المنتجات في نهاية 2019

وضح الدكتور/ خالد الموسى، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لصناعات التكنولوجيا الطبية الحيوية قائلاً “إنه حلم يتحقق عندما نرى إنتاج الأنسولين محليًا في بلدنا. يتماشى ذلك مع الخطط الحكومية لدعم نقل التكنولوجيا. نحن شاكرون جداً لكل الدعم الذي نحصل عليه من جميع الجهات المعنية “.

وفقاً للاتحاد الدولي لمرض السكري، فانه في المملكة العربية السعودية وحدها، يعيش أكثر من 3.8 مليون شخص مع مرض السكري اليوم ومن المتوقع أن يزداد هذا العدد ليصبح 6.5 مليون مصاب بحلول عام 2045. وبموجب هذه الاتفاقية، ستعزز “نوفو نوردسك” وجودها في المملكة وتكون قادرة على دعم المزيد من الأشخاص المصابين بمرض السكري ليعيشوا حياة أفضل. كما ستساعد الاتفاقية المملكة العربية السعودية في تحقيق رؤيتها 2030 التي تركز على توطين الإنتاج ونقل التكنولوجيا.

قال فيكرانت شروتريا، نائب رئيس شركة، نوفو نوردسك، المملكة العربية السعودية.”في نوفو نوردسك نلتزم بمساعدة الأشخاص المصابين بمرض السكري والأمراض المزمنة الأخرى على العيش حياة أفضل. وكجزء من ذلك، فإننا نقوم بتوطين صناعتنا من أجل تقريب منتجاتنا من السوق”

تعمل “نوفو نوردسك” في المملكة العربية السعودية منذ أكثر من ثلاثة عقود وتوظف حاليًا أكثر من 170 موظفًا في البلاد.

وعلق الشيخ سلطان بن صالح رئيس مجلس إدارة شركة الصالحية الطبية ” إنه من دواعي سرورنا أن نرى ما نقدمه للمرضى يتم الآن تصنيعه في بلادنا، إنه حلم يتحقق بالنسبة لي كمواطن سعودي.”

 

افتتاح عيادات «أوكسي هيلث» التي توفر أكبر وحدة للعلاج بالاوكسجين وأحدث مركز لطب الطواري في شمال العاصمة الرياض

افتتحت عيادات «أوكسي هيلث» OXYHEALTH في شمال العاصمة الرياض على طريق ابي بكر الصديق مقابل مرور الشمال في موقع استراتيجي يخدم كافة الاحياء السكنية والمرافق الحيوية المجاورة، وتشمل العيادات على أكبر وحدة علاج بالاوكسجين في المملكة والتي تتسع لعدد 12 شخص في نفس الوقت وهي العلاج بالاوكسجين “الغواصة”. والتي تعتبر الاولى من نوعها في السعودية المرخصة وبهذا الحجم وباحدث التقنيات والتي زاد عليها الاقبال مؤخراً من قبل الجنسين.
اضافة الى ان العيادات تضم مركزاً متخصصا ً لطب الطواري والاسعاف يشمل سبع وحدات مجهزة تجهيز كامل ينافس اكبر المستشفيات، إضافة إلى العيادات المتخصصة في طب الأسنان والجلدية والليزر والطب التجميلي، وتضم نخبة من الأطباء والاستشاريين السعوديين المؤهلين في جميع التخصصات الدقيقة في طب الأسنان، التي من أبرزها طب الأسنان التجميلي، وزراعة الأسنان، وأمراض اللثة، إضافة إلى نخبة من الاستشاريين في طب الجلدية التجميلي والعلاج بالليزر، واختصاصيات البشرة.
وجاء في كلمة لرئيس مجلس الادارة الدكتور براك محمد ألقاها أثناء حفل الافتتاح: «إن شعار «أوكسي هيلث» OXYHEALTH هو (العناية الحقيقية. الابتسامة الجذابة.. والجمال الذي تستحق)؛ لذا تعهدنا بتوفير كل ما يلزم للوفاء بشعارنا. والعيادات تضم أفضل النخب والكفاءات المختارة بعناية من الخبرات، فلدينا أكبر وحدة في السعودية للعلاج بالاوكسجين مرخصة أضافة الى أكبر وحدة لعلاج الطواري في شمال العاصمة الرياض من خلال سبع وحدات مجهزة باحدث التجهيزات التي تنافس عدد كبير من المستشفيات أضافة الى ان العيادات والمركز تشمل على طب الاسنان والتجميل والليزر والطب العام والنساء والولادة مؤكداً أنهم حرصو على ان تكون العيادات مرجع ومكان يسهل الوصول اليه من خلال موقعه الاستراتيجي في شمال العاصمة وأن يخدم الكثافة السكانيه في الاحياء السكنية القريبة.
وأوضح الدكتور براك أنه « تم تجهيز العيادات بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية التشخيصية والعلاجية والتعقيم، وان مساحة المركز والعيادات تتجاوز 3000 متر على طابقين.

برعاية معالي وزير الصحة .. والقيمة المتوقعة للقطاع 150 مليار بحلول 2020 25 دولة تتسابق لأخذ حصة من سوق الرعاية الصحية السعودية

من المزمع أن تتسابق أكثر من 135 شركة طبية وصيدلانية قدمت من 25 دولة لأخذ حصتها من تطوير قطاع الرعاية الصحية السعودية، الذي يعد أكبر وأسرع أسواق المنطقة نمواً، حيث من المتوقع أن تصل قيمة القطاع بحلول 2020 إلى نحو 40 مليار دولار ما يعادل 150 مليار ريال، وذلك من خلال مشاركتها في #ملتقىالصحةالعالمي الذي ستفتتح فعالياته غداً الإثنين في مركز الرياض لدولي للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة من 10-12 من سبتمبر الجاري.
ويركز ملتقى الصحة العالمي، الذي يأتي برعاية معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، على واقع الإستثمار الصحي في المملكة، بمشاركة أهم صنّاع القرار المحليين والعالميين في تطوير قطاع الرعاية الصحية، كما سيشارك المستثمرين، والموزعين، ومصنعي الأجهزة الطبية، والأطباء، ومديري المستشفيات، والمساهمين في تقديم الرعاية الصحية.

———- الدول الرئيسية المشاركة
ومن الدول الرئيسية التي ستشارك بفعالية كبيرة، كـ “جمهورية الصين الشعبية، وجمهورية باكستان الإسلامية، والجمهورية التركية، والولايات المتحدة الأمريكية، ودولة هولندا”، كونه يعد فرصة سانحة لهم للإستثمار في اقتصاد دائم التحولات ويتماشى مع رؤية 2030 الهادفة إلى تطوير ورفع قطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية.
وسيستضيف ملتقى الصحة العالمي أكثر من 135 عارضًا من الشركات السعودية والإقليمية والدولية بهدف عرض أحدث التطورات في الخدمات الصحية وتقنيات الأجهزة الطبية، الأمر الذي يستقطب أكثر من 8000 متخصص يمثلون مختلف العلامات التجارية الطبية ومتخصصي القطاع.
ويعد ملتقى الصحة العالمي أحد المكوّنات الرئيسية لهذا الحدث، إذ يهدف إلى التعمق في التطورات العالمية وأفضل الممارسات في مجال الرعاية الصحية لتحديد الفرص الهائلة المتاحة للتطورات في مجال الرعاية الصحية بالسعودية، كما سيبحث سبل تطوير وتطويع المشهد الحالي للرعاية الصحية من أجل الاستخدام الأفضل لإمكانات وقدرات المنظومة الحالية في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية، ورفع مستوى جودة خدمات الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية.
الملفت في ملتقى الصحة العالمي مشاركة أهم المؤسسات المعنية بالخدمات الصحية، كوزارة الصحة، والهيئة العامة للاستثمار، والمجلس الصحي السعودي، ومجلس الضمان الصحي التعاوني، والمركز السعودي لإعتماد المنشآت الصحية، والمركز السعودي لسلامة المرضى.

———- نمط صحي متوازن
وأشار بيتر هول رئيس المعارض العالمية، انفورما، بأن المملكة تركز وفقاً لرؤية 2030 على تنويع اقتصادها،واعتبر أن صناعة الصحة تعد أحد النقاط الرئيسية في سبيل تحقيق ذلك، فهي تهدف – إشارة إلى المملكة- إلى خلق بيئة ذات نمط حياة متوازن وصحي، وتخطط لزيادة مساهمة القطاع الخاص في صناعة الرعاية الصحية التي ستنمو من % 25 إلى 35٪.
فيما علق عادل عبد الشكور، الرئيس التنفيذي لشركة إكس إس لتنظيم الملتقيات والمعارض المتخصصة بأن ملتقى الصحة العالمي منصة استثمارية ستمكن المستثمرين والموزعين من المشاركة في طفرة صناعة الرعاية الصحية السعودية، وسيتيح لهم الإلتقاء بصانعي قرارالرعاية الصحية في المملكة.
ومن المقرر أن تقدم المنصة محتوى تعليمي عبر مؤتمرات معتمدة للتعليم الطبي المستمر مخصصة للعاملين في مجال الرعاية الصحية، كما حث القائمين على ملتقى الصحة العالمي الشركات التجاربة المتخصصة في تقديم خدمات الرعاية الصحية على المشاركة في المعرض كونه سيحقق لهم مكاسب كبيرة ومن ذلك فرصة التواصل مع أهم صنّاع القرار والمسؤولين الحكوميين والمستثمرين ورجال الأعمال السعوديين في القطاع.

———- الأهداف الرئيسية للملتقى
ويهدف ملتقى الصحة العالمي، إلى التواصل مع الرواد والمسؤولين في قطاع الرعاية الصحية السعودي، وإرساء وعكس ممارسات ومعايير الرعاية الصحية العالمية في المملكة، بالإضافة إلى تطوير الرعاية الصحية السعودية من خلال الإستثمار والابتكار، والإستفادة من التطورات العالمية في مجال الرعاية الصحية، والإستفادة من رؤية 2030 لتحديد الفرص الهائلة في مجال الرعاية الصحية، وبحث سبل تطوير الرعاية الصحية السعودية، ورفع مستوى جودة خدمات الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية في المملكة.
وسيناقش ملتقى الصحة العالمي في المؤتمر المصاحب له 7 محاور رئيسية مختلفة منها “تأثير السياسة على الرعاية الصحية”، و”الإستثمار في الرعاية الصحية القائمة على القيمة”، “الإبتكار في مجال الرعاية الصحية” و”احتضان المستقبل” و” الاستثمار والتمويل وتعويض النفقات في الرعاية الصحية” ومن ورش العمل النقاشية ما يرتبط بـ “الكتابة العلمية والنشر” التي تهدف إلى تعزيز مهارات الكتابة العلمية عند المتخصصين في الرعاية الصحية، وتعريف المشاركين بالمفاهيم والقضايا المتعلقة بالكتابة العلمية كمعايير التأليف، وأخلاقيات النشر، وإرشادات التقديم.
الجدير بالذكر أن ملتقى الصحة العالمي بتنظيم من شركة إكس إس لتنظيم الملتقيات والمعارض المتخصصة بالإشتراك مع شركة إنفورما الجهة المنظمة لمعرض ومؤتمر (Arab Health).

“مستشفى الملك فيصل التخصصي” يجدد اتفاقية التعاون مع “مستشفى هيوستن ميثوديست” الأمريكي لمواصلة تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية

جدد مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث مذكرة التفاهم التي تجمعه بمستشفى هيوستن ميثوديست الأمريكي للمرة الرابعة على التوالي، وذلك نظراً لإسهاماتها الإيجابية في تطوير قطاع الرعاية الصحية في المملكة منذ توقيعها للمرة الأولى في العام 2009. وعلى مدار الأعوام الثلاثة القادمة، ستعكف الهيئتان على وضع أطر عمل جديدة لرفد جهود تطوير قطاع الرعاية الصحية، والارتقاء بجودة الخدمات ومعايير السلامة وتجارب المرضى.

ووقع مذكرة التفاهم كل من الدكتور ماجد الفياض، المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث،  وكاثي إيستر، الرئيس والمدير التنفيذي لمستشفى هيوستن ميثوديست الأمريكي – خدمات الرعاية الصحية العالمية. وبموجب المذكرة، سيقوم كلا المستشفيين بتقييم إمكانية وفرص تبادل التجارب والخبرات ضمن مجالات مختلفة متعلقة بجودة الخدمات وصحة المرضى كالمسارات السريرية (الأدوات المستخدمة لإدارة وتوجيه نظم الرعاية الصحية المستندة إلى أدلة علمية وبحثية)، ومعدلات الوفيات، والمؤشرات السريرية، ورضا المرضى.

وستنظر مذكرة التفاهم الممتدة لثلاث سنوات في التقدم الحاصل في عدد من المشاريع المشتركة، بما فيها برامج تدريب السريري والقيادي المقدمة للعاملين والتي تتم في هيوستن. كما أنها ستزود أطباء واستشاريي مستشفى الملك فيصل التخصصي بفرصة الاستفادة آراء أطباء مستشفى هيوستن ميثوديست الذين يسخرون خبراتهم لتقديم استشاراتهم التشخيصية كجزء من برنامج الرأي الطبي الثاني التابع للمستشفى.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور ماجد الفياض: “تنظر الإدارة التنفيذية لمستشفى الملك فيصل التخصصي إلى هذه المذكرة كفرصة هامة للارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمرضى، وخصوصاً في وقت يتوقع أن يشهد فيه المستشفى تحولات وتطورات هامة في المستقبل القريب. ونحن واثقون من الجهود الكبيرة التي يبذلها مستشفى هيوستن ميثوديست بموجب هذا التعاون لإرساء أعلى معايير التميز في مجال الرعاية الصحية التي تضع المرضى في صميم أولوياتها، والارتقاء بمجالات التدريب والتعاون الطبي، مؤمنين بما ستفرزه مشاركة المعارف وتبادل الخبرات من فائدة كبيرة ستعود على الطرفين وتدفع قدماً نحو تحقيق الأهداف المرجوة.”

وتأكيداً على أهمية هذه الشراكة طويلة الأمد، قالت كاثي إيستر: “نشكر كل من ساهم في نجاح هذه الشراكة الطويلة والمثمرة التي تجمعنا بمستشفى الملك فيصل التخصصي، إذ نشهد اليوم كتابة سطر جديد في سجل هذا التعاون لدعم وتطوير قطاع الرعاية الصحية في المملكة. ونتطلع لمواصلة العمل مع مستشفى الملك فيصل التخصصي، والبناء على النتائج القيمة لهذه الجهود، وأثرها على قطاع الرعاية الصحية المحلي، والتأكيد على أهمية ترسيخ مبدأ مشاركة الخبرات والمعارف بين المؤسستين لصالح كافة الأطراف المعنية من أطباء وممرضين وإدارات ومرضى وغيرهم.”

وبحث كل الفياض وإيستر على هامش توقيع المذكرة الآفاق المستقبلية لهذا التعاون، ومختلف السبل للمساهمة في تطوير قطاع الرعاية الصحية في المملكة؛ كما تم مناقشة الأفكار الخاصة ببرامج التبادل المعرفي الخاصة بطواقم التمريض في هيوستن، وتسليط الضوء على الرؤى المشتركة الرامية لمواصلة العمل لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى في مستشفى الملك فيصل التخصصي.

ويعتبر كل من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومستشفى هيوستن ميثوديست من المؤسسات الطبية المرموقة التي تتمتع بتاريخ حافل بالإنجازات في مجال الرعاية الصحية. وتعود علاقة التعاون بين المؤسستين إلى سبعينيات القرن الماضي، قبل تجديدها في العام 2009 لاستكشاف آفاق تعاون جديدة، والعمل على المساهمة في تطوير قطاع الرعاية الصحية في المملكة. يذكر أن اتفاقية التعاون المشترك قد جددت في العام 2009، و2012، و2015، والآن في عام 2018.

موظفو آبفي (AbbVie) يشاركون في حملة للتبرع بالدم بمركز سرطان الأطفال موظفو شركة آبفي (AbbVie) في المملكة العربية السعودية يشاركون في حملة التبرع بالدم في مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال في الرياض.

نظمت آبفي (AbbVie)، الشركة العالمية المتخصصة في أبحاث الأدوية البيولوجية وتصنيعها، زيارة لمركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال شارك  موظفوها بهدف دعم حملة مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال للتبرع بالدم، وذلك قبل شهر رمضان المبارك.

حيث أطلق مركز الملك فهد الوطني لأورام الأطفال حملة وطنية للتبرع بالدم مدتها ثلاثة أيام، وذلك لتلبية احتياجات المركز خلال شهر رمضان المبارك لمعالجة الأطفال المصابين بالسرطان، إذ يشهد شهر الصوم عادة انخفاضاً في عدد المتبرعين بالدم. وسعياً من شركة آبفي (AbbVie) للمساهمة في الحملة، تم تنظيم مشاركة الموظفين للتبرع بالدم يوم الخميس ٣ مايو ٢٠١٨م في مقر المركز.

وتحدث عماد كردي، مدير المكتب العلمي والشؤون الحكومية في آبفي (AbbVie) في المملكة عن هذه المبادرة فقال «ينصب جلّ اهتمامنا على التأثير إيجابياً على حياة المرضى وتحسين جودة حياتهم بكل الأساليب الممكنة. وعندما علمنا أن المركز بصدد إطلاق حملة للتبرع بالدم، بادرنا بالمشاركة لدعمها، آملين أن نسهم في إنقاذ أرواح الأطفال المرضى من خلال تبرع موظفينا بالدم. وأدعو كل شخص قادر على التبرع بالدم قبل شهر رمضان إلى التوجه إلى المركز للتبرع بالدم للمساهمة في إنقاذ الأطفال المصابين بالسرطان.»

تنظر شركة آبفي (AbbVie) إلى المسؤولية الاجتماعية بجدية بالغة، وهي تشكل إحدى ركائز ثقافة عملها. وفي هذا الإطار قدم فريق العمل في الشركة في المملكة العربية السعودية أكثر من 1300 ساعة من العمل التطوعي خلال الأعوام الأربعة الماضية.

 

ماسازا نوناكا من اليابان يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأقدم رجل معمّر في العالم عن عمر يناهز 112 عاماً و259 يوم

كشفت موسوعة غينيس للأرقام القياسيةTM، الهيئة العالمية المتخصصة في تسجيل وتصنيف الأرقام القياسية، اليوم أن الياباني ماسازا نوناكا البالغ من العمر 112 عاماً و259 يوماً قد دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية  كأقدم رجل معمّر على قيد الحياة في العام.

وقد تسلّم السيد نوناكا الشهادة الرسمية اليوم في مسقط رأسه بمدينة هوكايدو باليابان من قبل إيريكا أوغاوا، نائب رئيس موسوعة غينيس للأرقام القياسية في اليابان.  

وقد حصد السيد نوناكا اللقب بعد السيد فرانسيسكو نونيز أوليفيرا (أسبانيا، 13 ديسمبر 1904) الذي فارق الحياة مؤخراً في 29 يناير 2018 عن عمر 113 عاماً و47 يوماً. ويعتبر السيد جيرومون كيمورا (اليابان) أكبر معمّر على الإطلاق، حيث ولد بتاريخ 19 أبريل 1897 وتوفي عن عمر يناهز 116 عاماً و54 يوماً في 12 يونيو 2013.

ولد السيد نوناكا بتاريخ 25 يوليو 1905 وهو الابن البكر بين ثمانية أشقاء، 7 أخوة وأخت واحدة يقطنون في مدينة أشورو بهوكايدو. تزوج في العام 1931 بالسيدة هاتسونو وأنجب منها 5 أبناس (ولدين و3 بنات).  

وحالياً فإنه يستمتع بمشاهدة التلفاز وقراءة الصحف في المنزل مع عائلته، كما أنه يحب تناول الحلويات والكعك والإسترخاء في الينابيع الساخنة في نزل عائلته.  

ومن جانبه صرّح كريغ غلينداي، رئيس التحرير: “يسرنا الإعلان عن تسجيل رقم قياسي جديد لأقدم رجل معمّر على قيد الحياة بالعالم. إنّ انجاز السيد نوناكا يعد استثنائياً، فهو باستطاعته أن يعلمنا دروساً قيمة حول الحياة وكيفية المحافظة على صحتنا للتمكن من عيش حياة مديدة.”  

وتجري موسوعة غينيس للأرقام القياسية حالياً تحقيقاً حول لقب أكبر معمّر على قيد الحياة وأكبر معمّرة على قيد الحياة. وسيتم الإعلان عن المزيد من المعلومات عند تأكيد معلومات صحب اللقب التالي. وقد كانت جيان لويس كالمينت (فرنسا) تحمل لقب أكبر معمرة على الإطلاق عن عمر 122 عاماً و165 يوماً.

موتمر جراحة التجميل والترميم الاول يعلن عن انطلاق السياحة العلاجيه في السعودية خلال العام المقبل ويرسخ مكانة السعودية كعاصمة للسياحة العلاجية اكثر من ٢٠٠٠ زائر ومشارك في موتمر جراحة التجميل والترميم

اختتم الاسبوع الماضي المؤتمر السعودي الاول لجراحة التجميل والترميم في العاصمة الرياض والذي اقيم من يوم 13 الى 16 أبريل الحالي 2018 م في فندق كراون بلازا بمشاركة أكثر من خمسين متحدثا دوليا من مختلف دول العالم، استعرض خلال الموتمر اخر مستجدات جراحة التجميل و الترميم واستطلاع نتائج الدراسات حول المنطقة والعالم بشكل عام.
قال الرئيس العام للمؤتمر البروفيسور جمال جمعه رئيس الكلية الأمريكية للجراحين بالمملكة ان نجاح الموتمر وهو يقام للمره الاولى يعتبر داعم لجراحة التجميل والترميم في السعودية خاصة وفي منطقة الشرق الأوسط عامة ودليل واضح على بداية السياحة العلاجية خلال العام المقبل ٢٠١٩ بسبب تطور ومهارة جراحي التجميل في السعودية. واضاف ان جميع الحضور للمؤتمر سواء من الأطباء أو المتحدثين المحليين أو العالميين أشادوا بجهود و كفاءة الطبيب السعودي وأيضا بتنظيم المؤتمر وأضافوا إلى أنه لا يقل أبدا عن المؤتمرات الدولية التي تعقد بأمريكا وأوروبا منذ أكثر من 10 سنوات ، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر الأول من نوعه في المملكة وبالمشاركة مع الجمعية العالمية للجراحة التجميلية ومقرها بالولايات المتحدة.
وأضاف الدكتور جمال جمعه أن الإحصائيات والبيانات المبدأية للمؤتمر هي كالتالي :
▪ أكثر من 2000 حضور على مدار أربعة أيام
▪ أكثر من 123 محاضرة علمية جديدة
▪ أكثر من 60 متحدث عالمي
▪ أكثر من 70 متحدث محلي
▪ أكثر من 50 بوستر علمي
▪ 4 ورش عمل وتطبيقات عملية للتقنيات الجراحية الحديثة
▪ عملية جراحية معقدة مع بث حي مباشر لقاعة المحاضرات ونقاش حي
▪ أكثر من 22 شركة عالمية في معرض مصاحب لأحدث الأجهزة الجراحية وتواجد مباشر من رؤساء الشركات المحلية والعالمية.
▪ مشاركة المجلس العلمي للتمريض بالهيئة السعودية للتخصصات الصحية و تخصيص قاعة محاضرات لمؤتمر التمريض مما يزيد التركيز على التكامل في الرعاية الصحية
▪ عرض البحوث العلمية المحلية من قبل المتدربين في تخصص الجراحة التجميلية وتقديم جوائز علمية عبارة عن حضور مؤتمرات عالمية لإتاحة الفرصة لتقديم البحوث بها.

من جانبه قال استشاري جراحة التجميل رئيس الجمعية العالمية لجراحة التجميل في المملكة رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور فؤاد هاشم أن المحتوى والبرنامج العلمي كان من أبرز مميزات المؤتمر السعودي لجراحة التجميل والترميم ، حيث تم التركيز على أحدث الأبحاث التي ربما تطرح لأول مرة بالمؤتمر وكذلك تم اختيار كادر علمي متخصص للجنة العلمية لتقييم واختيار أفضل المحاضرين العالميين وأفضل الدراسات والأبحاث المطروحة والتي تفيد الحاضرين بشكل عام وتفيد الأطباء المقيمين وكذلك الاستشاريين السعوديين .

واضاف استشاري جراحة التجميل رئيس المجلس العلمي لجراحة التجميل الدكتور عبدالعزيز جرمان بقوله أن السوق السعودي اصبح اهم اسواق منطقة الشرق الاوسط وان هذا المؤتمر جاء ليثبت ذلك ويضع النقط على الحروف من خلال هذا الموتمر العلمي الاول ليعزز تواجد الاطباء السعوديين مع غيرهم من الأطباء و الخبرات الدولية من المنطقة ومن دول الغرب للحديث المتواصل على مدى اربعة ايام عن تطور جراحة التجميل والترميم في السعودية بشكل كبير وملفت.
كما أوضح أن المؤتمر كان فرصة للمتدربين السعوديين في تخصص جراحة التجميل لإظهار المستوى الرفيع الذي وصل إليه برنامج التدريب في تخصص الجراحة التجميلية.

من جانبه قال المتحدث الإعلامي باسم المؤتمر الدكتور محمد أمير مراد استشاري جراحة التجميل ورئيس اللجنة التنظيمية والإعلامية ان الكوادر المحلية من أكبر الاستشاريين في منطقة الشرق اللأوسط قدموا أروع الأمثلة العلمية والعملية خلال الموتمر من خلال استعراض اهم الابحاث والدراسات المتعلقة بالمجال التجميلي وبحضور ومشاركة اهم الاسماء العالمية التي حضرت للمؤتمر من دول العالم.
وأشار أن الرياض تتصدر المدن العربية من حيث الإقبال وأحدث الأجهزة والتقنيات التي زادت من معدلات الأمان ما بعد العمليات ، وكشف مراد ان حجم اقبال طلاب الطب واهتمامهم موخرا في تخصص التجميل يعتبر محفز للمجال ودليل على اهمية التجميل في المنطقة خصوصا بالسعودية بعد مشاركة اكثر من ٤٠٠ استشاري بالموتمر.

صحة الرياض والجمعية السعودية لطب الأسنان تطلق معرض صحة الفم والأسنان غرناطه مول

دشن مساعد المدير العام للشئون الصحية بمنطقة الرياض بالنيابة الدكتور سطام الشيحة معرض طب الأسنان الوقائي في غرناطة مول مساءً أمس الأربعاء بحضور مدير إدارة طب الأسنان بصحة الرياض الدكتور عبدالله العمري ورئيس الجمعية السعودية لطب الأسنان الدكتور فهد الشهري ومجموعة كبيرة من الأطباء والمتطوعين المشاركين في فعاليات هذا المعرض .

ويستهدف المعرض توعية الأطفال والأمهات والآباء وكافة شرائح المجتمع حيث تقدم لهم التوعية الصحية في كل مايخص صحة الفم من خلال مجموعة أركان يحصل الزائر على المعلومة الصحية الصحيحة عن طريق المواد الكرتونية المعده لهذا الغرض ومن خلال إستشارة الأطباء والطبيبات وأخصائي صحة الفم المتواجدين في الموقع . كما اشتمل المعرض على ركن طبيب أسنان المستقبل والذي يتم تعريف الأطفال والزوار من خلاله على مكونات عيادة الأسنان والادوات والمواد التي تستخدم داخلها أثناء العلاج بوسائل تحاكي عيادة الأسنان الحقيقية .

كما يتوفر في المعرض ركن المرح والذي استقطب الكثير من الأطفال لممارسة رسم الأسنان وتلوينها وتلقي المعلومة الطبية الصحيحية من خلال هذا النشاط التفاعلي .

الجدير بالذكر أن المعرض خصص عيادة تقدم الفحص لأسنان الأطفال وتطبيق الفلورايد عليها ويستمر أربع أيام ويتم استقبال الزوار فيه من الساعة الرابعة عصراً إلى العاشرة مساءً يومياً