المؤتمرالأول في الأساليب المعاصرة لعلاج العقم

نظمت المجموعة السعودية للعقم والانجاب برعاية الجمعية السعودية للنساء والولادة المؤتمر الأول في الأساليب المعاصرة لعلاج العقم يومي الاربعاء والخميس 26-27 ديسمبر في فندق ماريوت الرياض وقد افتتح المؤتمر معالي نائب وزير الصحة د/ منصور بن ناصر الحواسي و الدكتور حسن جمال رئيس الجمعية السعودية للنساء والولادة و الدكتور هشام عرب الامين العام للجمعية السعودية للنساء والولادة و الدكتور حمد بن علي الصفيان رئيس مجموعة العقم والانجاب وقد تناول المؤتمر محاضرات متعددة لاخر مستجدات العقم والانجاب وطب التكاثر و طرق علاجها التي تم طرحها من قبل محاضرين من داخل المملكة وخارجها وقد ذكر في المؤتمر ان نسبة نجاح زرع الاجنة (الحقن المجهري) في المملكة قد تجاوزت 50 % ويرجع هذا الفضل الى الله تعالى اولا ثم الى التقدم والتطور العلمي في المملكة وكان احد المحاضرين قد تطرق ايضا لاسباب عقم الذكورة وطرق علاجها ومن ضمن ما تطرق له المؤتمر ايضا بعض معايير الجودة في مختبرات الاجنة .

هيئة التقييس لدول مجلس التعاون تضع حجر الأساس لمقرها الدائم بمدينة الرياض


نظمت هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حفلا بمناسبة وضع حجر الأساس لمبنى مقرها الدائم في الحي الدبلوماسي بمدينة الرياض برعاية كلٍ من معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة – وزير التجارة والصناعة بالمملكة العربية السعودية – عضو مجلس إدارة الهيئة، ومعالي الدكتور راشد أحمد بن فهد – وزير البيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة – رئيس مجلس إدارة هيئة التقييس لدول مجلس التعاون للدورة الحالية، وذلك صباح يوم الأحد القادم 10 صفر 1434هـ الموافق 23 ديسمبر 2012م،

ورفع معالي الأستاذ نبيل بن أمين ملا أمين عام هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الشكر والعرفان لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين على الدعم الذي تلقاه كافة المؤسسات المشتركة الخليجية والعربية والإسلامية ومنها هيئة التقييس الخليجية التي خصصت لها المملكة قطعة الأرض مساحتها أحد عشر ألفاً وأربعمائة وخمسة وسبعون متر مربع في حي السفارات بمدينة الرياض، إلى جانب تكفلها بجميع تكاليف إنشاء المقر.

الجدير بالذكر، أن هيئة التقييس لدول مجلس التعاون تعمل على توحيد أنشطة التقييس المختلفة من إعداد الأنظمة والتشريعات المتعلقة بالمواصفات والمطابقة والمترولوجيا والاعتماد على مستوى الدول الأعضاء ومتابعة تطبيقها بالتعاون مع الأجهزة الرقابية التنفيذية بالدول الأعضاء، هذا وقد أعدت الهيئة خطتها الاستراتيجية للثلاثة أعوام القادمة 2013-2015م والتي تم اعتمادها من مقام مجلس إدارتها الشهر الماضي، وتركز الخطة الاستراتيجية على عدة جوانب لدعم أنشطة التقييس المختلفة منها تطوير عدد 14 ألف مواصفة قياسية واعتماد وتنفيذ ثلاثة تشريعات للتحقق من مطابقة ثلاثة قطاعات انتاجية عامة، وتعزيز القدرات الفنية للامكانات المترولوجية والمختبرات، وبناء القدرات الفنية المتميزة في الدول الأعضاء وهو الأمر الذي أُخذ بعين الاعتبار في المقر الدائم للهيئة حيث اشتمل على مركز تدريب متكامل من قاعات وتجهيزات مناسبة للتدريب والفعاليات المتخصصة، هذا إلى جانب تقديم خدمات شاملة من خلال مركز الخدمة الشامل لدعم الصادرات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتطوير مركز المعلومات ليضم العديد من قواعد المعلومات التي تخدم القطاع.

وبهذا الخصوص، فإن هيئة التقييس تدعو كافة الأطراف المعنية بحماية صحة وسلامة المستهلك والبيئة ودعم الصناعة والصادرات المحلية في الدول الأعضاء للتعاون معها وتعزيز مشاركتها في أنشطة التقييس على مستوى دول المجلس في كافة الأنشطة من خلال استخدام الخدمات الإلكترونية المتاحة على موقعها الإلكتروني والتواصل المباشر مع أجهزة التقييس الوطنية في الدول الأعضاء لتحقيق التكامل المأمول والنتائج المرجوة من هذه الأنشطة الهامة.

حضر الحفل عدد من أصحاب السمو والمعالي سفراء بعض دول مجلس التعاون، ورؤساء المنظمات وأجهزة مجلس التعاون العاملة في المملكة العربية السعودية وعدد من المسئولين في الجهات الحكومية، إضافة إلى عدد من رؤساء تحرير الصحف ومدراء البرامج التلفزيونية في القنوات الرسمية والإعلاميين بالدول الأعضاء.

ليبتون تشارك الجمهور السعودي احتفالاتها بنجاح حملتها المبتكرة “غطس واربح” وزعت خلالها آلاف الجوائز لمحبيها في المملكة العربية السعودية

جدة، المملكة العربية السعودية، 16 ديسمبر 2012: أعلنت “ليبتون”، العلامة التجارية الرائدة عالميا، عن نجاح حملتها المبتكرة “غطس واربح” والتي اطلقتها لمحبي وعشاق شاي “ليبتون” في المملكة العربية السعودية والتي استمرت لمدة أكثر من شهرين وذلك ضمن احتفال ضخم اقامته بهذه المناسبة، حيث جرى خلال الحفل السحب على آخر سيارة شيفروليه كابتيفا 2012.


وقد عبر مجموعة من الفائزين بالجوائز التي قدمتها “ليبتون” خلال هذه الحملة المبتكرة عن فرحتهم الكبيرة مشيدين في ذات الوقت على المصداقية العالية التي تمتعت بها الحملة إضافة إلى اشادتهم بالتفاعل الكبير من فريق عمل “ليبتون” الذي تم تخصيصه لهذه الحملة وتعاونهم المستمر لتوصيل الجوائز للفائزين وتقديم الخدمة لهم على مدار الساعة.


وقدمت “ليبتون” خلال الحملة آلاف الجوائز التي اشتملت على اجهزة جوال ذكية، كاميرات، LCD، أجهزة Tablet، أجهزة MP3 و غيرها ، بالإضافة إلى الجائزة الكبرى وهي ست سيارات شيفروليه كابتيفا 2012. وبهذه المناسبة أوضح توفيق الأخرس، مدير عام تسويق الأغذية في دول مجلس التعاون، مجموعة “يونيليفر العربية” :”نحن سعداء جدا بالنجاح الباهر الذي حققته هذه الحملة والتي أطلقناها لنكون دوما عند حسن ظن محبي شاي “ليبتون” ويسرنا مكافأتهم تقديرا لإخلاصهم الدائم، ونحن مستمرون في تقديم المزيد لهم وذلك لارتباطنا الوثيق والمستمر منذ عشرات السنوات مع المجتمع السعودي”، وأضاف :”سنكون دوما على الوعد بتقديم الجديد من منتجاتنا الفريدة لتلبية مختلف الأذواق وسيكون لدينا العديد من الحملات المماثلة في المستقبل القريب.”


الجدير بالذكر أنه مازال بإمكان الفائزين استلام الجوائز حتى نهاية شهر فبراير 2013 وذلك من خلال الاتصال بالخط الساخن الذي خصصته “ليبتون” لهذه الحملة: 8001191999، وهذه الحملة تعتبر الثانية التي تطلقها “ليبتون” للسنة الثانية على التوالي والتي يقدر حجمها بملايين الريالات موزعة على شكل جوائز قيمة وبرامج ترويجية لضمان وصول الحملة لأكبر عدد من محبي شاي “ليبتون” في مختلف مدن المملكة.

وفد من هيئة التقييس يشارك في ملتقى إصدار الشهادات والاعتماد في الدول النامية

شاركت هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الملتقى الدولي حول تقويم المطابقة والاعتماد الذي نظمته الإدارة الصينية المكلفة بشهادات المطابقة والاعتماد (CNAS) في مدينة فوزهو الصينية بتاريخ 5-7 ديسمبر 2012م، وذلك بمشاركة عدد من دول العالم.

وفي الملتقى استعرضت عدد من دول العالم ومنها المملكة العربية السعودية تجاربها في مجال تقويم المطابقة والاعتماد، كما قدمت هيئة التقييس ورقتي عمل تناولت الأولى المنظومة التشريعية لضبط المنتجات في السوق الخليجية المشتركة بشكل عام وآلية التحقق من المطابقة في الدول الأعضاء بالهيئة، فيما تناولت الورقة الثانية ملف تعيين جهات تقويم المطابقة الراغبة بالعمل وفقاً للوائح والتشريعات الخليجية وجهات التعيين في الدول الأعضاء في عملية التعيين، وأهمية مشاركة جهات تقويم المطابقة التي تثبت كفاءتها ومهنيتها للعمل في مجال ضمان المطابقة والسلامة وإصدار شارة المطابقة للمنتجات المصدرة للسوق الخليجية المشتركة.

وعلى هامش الملتقى قام وفد الهيئة بزيارة إلى أحد مختبرات جهات تقويم المطابقة للاطلاع على الإمكانات الفنية والبشرية وطرق الاختبار والفحص المتبعة، كما عقد اجتماعات مع العديد من جهات تقويم المطابقة في جمهورية الصين الشعبية لإعطائهم الصورة الكاملة حول كيفية مشاركتهم في عملية ضمان السلامة للمنتجات وإصدارهم شارة المطابقة من خلال آلية التعيين وحثهم على التقدم بطلبات التعيين لأحد الدول الأعضاء مثل وزارة التجارة والصناعة في المملكة العربية السعودية والتي تعتبر جهة التعيين في المملكة، بالإضافة إلى تقديم الأجوبة على جميع تساؤلاتهم حول الجوانب الفنية والإدارية لعملية التعيين ومعرفة آرائهم حول السبل المثلى لمزيد من التعاون مع الهيئة.

وقد لاقت مشاركة الهيئة في هذا الملتقى ترحيباً واسعاً من جهات تقويم المطابقة المشاركة، وكذلك القائمين على هذا الملتقى في جهاز الاعتماد والشهادات الصيني CNAS والدول المشاركة، نظراً للأهمية الكبيرة لهذا الملتقى ولأثر المشاركة الكبير في فتح المجال للعمل المشترك لحماية صحة وسلامة المستهلك وضمان سلامة المنتجات قبل تصديرها إلى السوق الخليجية المشتركة، وإعطاء جهات تقويم المطابقة الكفؤه الفرصة للعمل بصورة تنافسية مفتوحة لتحقيق الأهداف المرجوة.

تجدر الإشارة إلى أن عملية التعيين تعني تحديد جهات تقويم المطابقة الراغبة في العمل وفقاً للمنظومة التشريعية الخليجية لضبط المنتجات في السوق الخليجية المشتركة وذلك بعد التأكد من كفاءتها واجتيازها كافة متطلبات الكفاءة والمهنية المطلوبة للتصريح لها بإصدار شارة المطابقة الخليجية لفئات المنتجات المحددة وذلك من خلال جهات التعيين المخولة في الدول الأعضاء في هيئة التقييس.

شذى السباح من الاردن تظفر بالجائزة الأولى في مسابقة إنتل السنوية الثالثة للعلوم – العالم العربي 2012

الرياض، المملكة العربية السعودية – 22 ديسمبر 2012: نجحت شذى السباح من الأردن في إبهار لجنة التحكيم وأحرز المركز الأول عن مشروع تأثير المستخلص الميثانولي لنبات الريحان على تسمم وتأكسد الكبد في ضمن مسابقة إنتل السنوية الثالثة للعلوم – العالم العربي 2012 (ISC-AW). وقد أقيمت المسابقة السنوية تحت رعاية وزارة التربية والتعليم الإماراتية وشهدت مشاركة 110 من الطلاب الواعدين من 11 بلداً عربياً، تنافسوا على جوائز بقيمة 25,000 دولار نقداً.

ومن بين الفائزين الآخرين في هذه المسابقة غدير بنت عبدالله بن حمود التوبي من عُمـــــان التي فازت بالجائزة الكبرى الثانية لمشروع استخدام كرب النخيل كبديل للتربة و    محمد عسيران من لبنـــــــان فاز بالجائزة الكبرى الثالثة لمشروع الطاقة الكهربائية اللاسلكية.

تم عرض 69 مشروعاً خلال فترة الفعالية في فئات تشمل علم الاجتماع والسلوك، والكيمياء الحيوية، والطاقة والنقل، وإدارة البيئة وعلومها، والهندسة، وعلم الرياضيات وعلوم الحاسوب، والطب والعلوم الصحية، وعلم الأحياء الدقيقة، وعلم النباتات، والفيزياء والفلك، وعلم الأرض والكواكب.

 

وفي هذه المناسبة قال طه خليفة، المدير العام الإقليمي لشركة إنتل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “توفر مسابقة إنتل السنوية للعلوم – العالم العربي 2012 للشباب العربي منصة مثالية لعرض مهاراتهم في مجال العلوم والرياضيات، مع منحهم فرصة عرض قدراتهم في التفكير الناقد وحل مشكلات القرن الحادي والعشرين. وتتيح لنا المناسبة رعاية وتنمية مهاراتهم ومساعدتهم على توسيع آفاق العلوم والأبحاث بهدف تنمية الاقتصاد والمجتمع في العالم العربي. وأود أن أهنئ جميع الطلاب الذين شاركوا في المسابقة، فقد كانت كافة الجهود المبذولة مثيرة للإعجاب حقاً، ومن حقهم جميعاً أن يفخروا بإنجازاتهم”.

ومن أمثلة المشروعات المبتكرة المقدمة والتي حازت على الجوائز الأولى:

  • “قبضة ثور” من قبل ديفيد أبو قرص من لبنان عن فئة العلوم السلوكية والاجتماعية
  • “تأثير المستخلص الميثانولي لنبات الريحان على تسمم وتأكسد الكبد” من قبل شذى علي محمود السباح من الأردن عن فئة الطب والعلوم الصحية وعلم الأحياء المجهرية والبيولوجيا الخلوية والجزيئية وعلم النبات
  • ” انتاج وقود الاوكتان باستخدام الكربون المؤين” من قبل احمد هاني عبدالرحمن يوسف ومحمود رفعت عبد المعبود من مصر عن فئة الكيمياء والكيمياء الحيوية
  • “الكيمياء والكيمياء الحيوية” من قبل غدير بنت عبدالله بن حمود التوبي من عُمـــــان عن فئة الرياضيات وعلوم الحاسب الآلي والفيزياء وعلم الفلك وعلوم الأرض والكواكب
  • ” الطاقة الكهربائية اللاسلكية” من قبل محمد عسيران من لبنـــــــان عن فئة الهندسة الكهربائية والميكانيكية وهندسة المواد
  • ” اطالة العمر التشغيلي للبطاريات الرصاصية واعادة تدوير مخلفاتها” من قبل رامي عاصم قرقوط وخالد عبد الله احمد آل علي من الإمارات عن فئة الطاقة والنقل والادارة والعلوم البيئية

وتابع السيد خليفة قائلاً: “نحن في إنتل نؤمن أن العلوم والابتكار وريادة الأعمال هي وسائل فعالة بأيدي شبابنا لبناء مستقبل أفضل. ومن خلال دعم وتحفيز الطلاب لممارسة مهنة في هذا المجال فإننا نساعد على تعزيز الاقتصاد القائم على الابتكار، وعلى استحداث فرص عمل مستقبلية مستدامة”.

وشملت الدول المشاركة في المسابقة: الإمارات العربية المتحدة والأردن وتونس وعُمان وفلسطين وقطر والكويت ولبنان ومصر والمغرب والمملكة العربية السعودية.

لمزيد من المعلومات عن المسابقة، يرجى زيارة الموقع www.iscarab.org.

اتفاقية بين “الخزامى” و”الروابي”

أبرمت “شركة الخزامى للإدارة”، إحدى أبرز الشركات العاملة في تطوير العقارات التجارية وإدارتها بالمملكة، اتفاقية مع “شركة الروابي الإقليمية للفنادق والمنتجعات”، تقوم الأخيرة بموجبه بإدارة “منتجع و فندق الفيصلية”، أول منتجع يتبع لإدارة شركة “روزوود للفنادق والمنتجعات” في المملكة.
وأكّد رئيس مجلس إدارة شركة الخزامى الأمير بندر بن سعود بن خالد، خلال مؤتمر صحفي عقدته الشركة بحضور المدير العام لشركة الروابي الإقليمية في الرياض المهندس حمزة العطاس، أن شركة الخزامى للإدارة “تعيد رسم معايير الخدمات الفندقية في قطاع الضيافة بالمملكة، مما يجعلها تسهم إسهاما كبيرا في تعزيز مبادرات الهيئة العامة للسياحة والآثار”، معربا عن سعادته بالشراكة مع شركة الروابي الإقليمية لإدارة هذا المنتجع الراقي.
وقال الأمير بندر: “سوف تتمكّن شركة الخزامى للإدارة، عند تولّيها إدارة هذا المنتجع، من تعزيز شهرتها في قطاع الضيافة لتشمل وجهة جديدة، متيحة المجال أمام ضيوفها من نزلاء المنتجع للتمتع بمستويات لا نظير لها من الخدمة والاهتمام بأدقّ التفاصيل”.
وبين أن افتتاح عقارات فندقية جديدة مثل منتجع وسبا الفيصلية، يتيح الفرصة أمام شركة الخزامى للاستمرار في تقديم خدمات لطالما عُرفت بمستواها المرموق إلى عملائها.

«شركة نطاق العقارية» أقامت حفل تدشين تأسيسها بالرياض

في حدث مميز وتاريخ مميز لشركة انفردت بالتميز العقاري أقامت شركة نطاق العقارية إحدى مجموعة شركات نجوم السلام للاستثمار والتطوير العقاري حفل تدشين الشركة في مقر الإدارة العامة بمدينة الرياض الواقع على طريق الدائري الشرقي ما بين 13-14 يوم الأربعاء الموافق 12/12/2012 م.

وحضر التدشين رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات نجوم السلام جارالله بن عبدالله العضيب بحضور كبار رجال الأعمال والمستثمرين والمسؤولين والاعلاميين.

وقال المدير التنفيذي لشركة نطاق العقارية ناصر بن قشعان القحطاني إن شركة نطاق سوف تركز نشاطها على الخدمات الأساسية التي يحتاجها السوق العقاري لا سيما ضبط العرض والطلب لسوق العقار عبر إدارة تسويقية احترافية مدعمة بإدارات مساندة لهذا العقارات وفق المعايير العالمية.

كما أن الشركة سوف تساهم في تحقيق التوازن لقيمة العقارات الفعلية في السوق السعودي والذي نأمل ان يخفف من التضخم غير الطبيعي الذي ينتاب أسعار العقارات الحقيقية وهذا بدوره يغني المملكة من الدخول في دوامة أزمة اقتصادية جديدة. وذكر ان رؤية شركة نطاق العقارية هي أن تصبح من اكبر الشركات العقارية الخدمية والرائدة في الخدمات والحلول العقارية بالمملكة معتمدة على شركائها وعملائها نخبة رجال الأعمال والمستثمرين، كما أن رسالتنا هي تطوير وتنظيم الخدمات العقارية في دفع نمو معايير الجودة وبناء نماذج إبداعية متكاملة. وستكون ركيزة أهدافنا هي تعزيز قيمة الخدمات بفكر ومنهج علمي شامل متكامل يتم بناؤه على أسس ومبادئ ثابتة؛ تحت شعار نحو الآفاق (لكي لا يكون لنا سقف بالنمو).

واضاف: أن أهدافنا مقسمة على ثلاث مراحل بأن يكون استحواذنا بالمرحلة الأولى نحو 10 % من السوق المحلي والمرحلة الثانية سنعمل على استحواذ 20 % إلى 30 % من السوق والمرحلة الثالثة فستكون النسبة المتوقعة (من 35 إلى 45 )% بإذن الله. كما أن شركة نطاق العقارية تقدم خدمات التسويق العقاري وإدارة الممتلكات والدراسات والاستشارات والوساطة العقارية وتعتبر شركة نطاق الشركة الخدمية العقارية والذراع الاستراتيجي للمجموعة والمسوق الحصري لجميع مشاريع نجوم السلام في المملكة وفي دول الخليج العربي.

وفي نهاية الحفل تشرف رئيس مجلس إدارة شركة نجوم السلام جارالله بن عبدالله العضيب بتكريم عدد من الحضور والمستثمرين.

“جمعية عناية” بصوت واحد: لابأس عليك أبا متعب.. ودمت عزا للمملكة

الرياض

عبر أمين عام وأعضاء مجلس إدارة الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى (عناية) عن سعادتهم البالغة بمغادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز  ـ حفظه الله ـ  مدينة الملك عبدالعزيزالطبية بالحرس الوطني بمدينة الرياض ، بعد أن تماثل للشفاء، سائلين الله عز وجل أن يمد خادم الحرمين الشريفين بالصحة والعافية وأن يبقيه ذخرا لوطنه ومواطنيه.

وقال الدكتور عبد العزيز بن فهد القباع  أمين عام مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية المرضى ( عناية)  إن خبر مغادرة خادم الحرمين الشريفين للمستشفى بعد تماثله للشفاء، يعد من الأخبار المفرحة التي طالما انتظرها المواطنون كونه ـ حفظه الله ـ  يحظى بحب وتقدير شعبي مبهج والذي يظهر من بساطته وتواضعه وحبه للمواطنين.

ودعا القباع في ختام حديثه بأن يديم الله لخادم الحرمين الشريفين لباس الصحة والعافية ويبقيه سندا للوطن والمواطنين وللأمة العربية والإسلامية.

افتتح مهرجان مدينة الملك فهد الطبية للإبداع 2012 م وزير الصحة : الإبداع والمبادرة نشأ مع تطوير الخدمات الصحية في المملكة

أكد وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة اهتمام وزارته بدعم وتشجيع المبدعين وتطوير مفهوم المبادرة والإبداع ونشر هذه الثقافة على كافة قطاعات الصحة أملا في أن يقود هذا الشأن إلى تطوير الخدمات الصحية وفق المنهج العملي الحديث.

وبين الربيعة ـ خلال افتتاحه أمس مهرجان مدينة الملك فهد الطبية للإبداع 2012 م، في المدينة الطبية والذي يعد الأول على مستوى وزارة الصحة ـ أن القطاع الصحي في المملكة يعيش نموا متسارعاً وحديثا يأتي بعضا منه بسبب نهج الإبداع والمبادرة التي يتحقق في تطوير الخدمات الطبية لجميع المواطنين، مشيرا إلى أن الوزارة وفرت بيئة مناسبة لتحقيق هذا النهج حيث دعمت البحوث العملية ورعت المؤتمرات العالمية للاستفادة من الخبرات الوطنية والعالمية في هذا المجال.

من جهته، ثمن الدكتور عبدالله بن سليمان العمرو المدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية، اهتمام وحضور وزير الصحة لافتتاح مهرجان الإبداع ، والذي يقام لأول مرة على مستوى القطاع الصحي في المملكة، ويدعوا لتطوير الأفكار الإبداعية في جانب المعلومات والتقنية في الخدمات الصحية.

وبين العمرو أن مهرجان الإبداع يسعى لطرح أفكار إبداعية من شأنها أن تطور الخدمات الصحية خلال عرض التجارب ومناقشة المبادرات التي يقوم بها أفراد أو جهات مختصة،  ويعرض نخبةً من المتحدثين على المستويين المحلي والعالمي ومن كافة التخصصات للإفادة من خبراتهم لتحقيق الهدف المرجو من هذه الفعالية للوصول لمجتمع مبدع يدعم المواهب ويهتم بآلية دعم المشاريع المبدعة والانتقال بها من مجرد أفكار إلى مشاريع مربحة ومفيدة للوطن والمواطن.

عقب ذلك، افتتح وزير الصحة المعرض المصاحب لمهرجان الإبداع والذي يحظى بمشاركة أقسام مهتمة في مجال الإبداع في المدينة الطبية إضافة إلى جهات أخرى ذات اهتمام في مجال التطوير والإبداع حيث يضم مشاركات فردية ومؤسسية.

ويحظى المهرجان بمشاركة عدد من المبدعين والمخترعين في المملكة وخارجها وعدد من القطاعات المهتمة بالمجال الإبداعي، حيث تستمر الفعاليات لمدة يومين  يشارك فيها الدكتور دان زايسمر من جامعة مينيسوتا في أمريكا ورقة عمل بعنوان ” كيف وصلت الأنظمة الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية إلى الإبداع “، فيما يقدم الدكتور سلمان العودة عضو هيئة علماء المسلمين ورقة عن ” نحو مجتمع مبدع ” ، وستتحدث ورقة أخرى بعنوان ” الالتزامات الخمس للإبداع” يقدمها الدكتور شوشانتا من جامعة ستانفورد بأمريكا، ويستعرض الدكتور محمد اليمني وكيل وزارة الصحة للتخطيط واقتصاديات الصحة، محددات الإبداع في وزارة الصحة، وسيتحدث المخترع مهند أبودية عن صناعة المبدعين في الاختراع، في حين تتطرق ورقة عمل من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية إلى حقوق الملكية الفكرية يقدمها المهندس سامي السديس، ويقدم الدكتور صالح التميمي رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الإبداع ورقة عن برنامج تطوير إدارات الطوارئ.

بهدف تعزيز مستويات السلامة والأمان للمستخدمين وتحسين صيانة البنية التحتية اعتماد تكنولوجيا التنقل الذكي ليشمل شبكة الطرق في مدينة الرياض

المملكة العربية السعودية،:  أنجزت إدارة “تيلفنت” بنجاح أول نظام نقل ذكي في المملكة العربية السعودية، حيث قامت بتركيب نظام النقل الذكي SmartMobility Road Suite، الذي يقوم بإدارة الحركة المرورية على الطرق السريعة بين المدن من خلال منصة مركزية، على طريق الملك عبدالله في العاصمة الرياض.

 

ويعمل النظام على إدارة والتحكم في الأنفاق الأربعة والمجموعة الكاملة من الأجهزة الميدانية العاملة على امتداد الطريق السريع البالغ طوله 6 كيلومترات (3.7 ميل)، بهدف تعزيز مستويات السلامة والأمان للمستخدمين وتحسين صيانة البنية التحتية. كما يوفر هذا النظام معلومات في الوقت الحقيقي حول حالة المرور، سواء لسائقي المنطقة أو للجهات المحلية في هذه المنطقة، ما يتيح لهم الاستجابة بسرعة وكفاءة عالية لأي حوادث قد تحدث على الطريق السريع.

 

وقد وفر المشروع، الذي بدأ في سبتمبر 2010، مجموعة متنوعة من المزايا الإضافية للمستخدمين، بما في ذلك تقليل كل من عدد الحوادث والمدة الزمنية اللازمة للتنقل داخل حدود المدينة، فضلاً عن تقليل معدل استهلاك الوقود، مما أدى إلى الحد من الانبعاثات الكربونية وبالتالي تحسين نوعية الهواء. ويندرج هذا المشروع ضمن إطار الخطة الاستراتيجية التي وضعتها “الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض”، والتي تسعى إلى تحقيق تنمية سريعة ومستدامة من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والمعمارية والبيئية.

 

هذا وقد أعلنت مؤخراً “تيلفنت” (Telvent GIT, S.A.)، المزود الرائد لحلول تكنولوجيا المعلومات وخدمات المعلومات التي تلبي متطلبات الاستدامة، عن إتمام اندماج علامتها التجارية مع شركة “شنايدر إلكتريك”، وذلك بعد عملية مكاملة ناجحة استغرقت عاماً ونصف.

وفي هذه المناسبة، قال إجناسيو جونزاليس، رئيس مجلس إدارة “تيلفنت” ورئيسها التنفيذي: ” نفخر اليوم بالعمل تحت اسم ’شنايدر إلكتريك‘ بعد إتمامنا بنجاح لعملية الاندماج المثيرة التي تطلبت الكثير من الجهد. وقد بات بإمكاننا الآن التعاون معاً لتحسين كفاءة البنى التحتية المخصصة للمهام الحساسة، ومواصلة التركيز على مساعدة عملائنا في التغلب على التحديات التي تواجههم في بناء عالم مستدام للأجيال القادمة”.

 

من جانبه، قال مايكل كروشون، نائب الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال حلول البنية التحتية في شنايدر إلكتريك: “ستواصل ’شنايدر إلكتريك‘ تزويد العملاء بالحلول نفسها التي تعودوا عليها ووضعوا ثقتهم بها، كما يمكنهم اليوم الاستفادة من التحسينات والعروض الجديدة التي ستكون متاحة بين أيديهم بفضل هذا الاندماج الفريد مع ’تيلفنت‘ التي يجمعنا بها العديد من نقاط القوى المشتركة. ولدينا قناعة راسخة بأن هذا التكامل سيوفر قيماً إضافية لعملائنا، كما يمثل مكملاً استراتيجياً مثالياً لخدماتنا القائمة وخططنا للنمو والتوسع”.

وسيسهم هذا الاندماج في توسيع نطاق حضور “تيلفنت” على المستوى العالمي، حيث ستستفيد من الحضور القوي الذي تتمتع به “شنايدر إلكتريك” في أكثر من 100 دولة.

 

وتعمل تيلفنت حالياً على تطوير مشروع جديد يهدف إلى توسيع نطاق اعتماد تكنولوجيا التنقل الذكي SmartMobility  ليشمل شبكة الطرق ضمن منطقة “مطار الرياض القديم” في العاصمة الرياض.