أرشيفات التصنيف: المؤتمرات

اخبار المؤتمرات

يحضره آلاف من الخبراء ورجال المال والأعمال ويستعرض مبادرات حيوية تضم نخبة من النساء القياديات في مجالهن “عرب نت” تتعاون مع “منشآت” و” الهيئة العامة للإستثمار” و”حاضنات بادر” لتنظيم أكبر حدث للأعمال الناشئة في المملكة

تماشياً مع رؤية ٢٠٣٠، وتوجّه المملكة نحو الاقتصاد المبني على المعرفة، ومع تقدم التقنية والابتكار والريادة لتصبح ركائز أساسية في تطبيق خطة المملكة لهذا التحوّل ، سيجتمع آلاف من قادة وروّاد القطاع الرقمي مع المئات من المستثمرين ، في أكبر ملتقى تقني في المملكة، ينعقد في مدينة الرياض في الفترة من 12 – 13 ديسمبر المقبل تحت شعار “نهضة المملكة التقنية” .وسيتضمن هذا الملتقى الضخم  حدثين هامين تنظمهما عرب نت، وهما : ملتقى “عرب نت- الرياض”، الذي تنظمه بشراكة استراتيجية مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ويجمع أكثر من 1000  مدير تنفيذي و رجل أعمال و مسؤول حكومي و ملتقى منشآت للشركات السعودية الناشئة والذي يجمع أكثر من 3000 رائد أعمال، وجمهور من الشباب والطلاب المهتمّين بهذا المجال.

و سيجمع، كلا الحدثين معاً، أكثر من 150 متحدث خبير من حول العالم، للمشاركة في الفعاليات المزمعة و التي تشمل عددًا كبيرًا من البرامج التي ستغطّي العديد من المواضيع المتنوّعة. ويستعرض ملتقى منشآت للشركات السعودية الناشئة ” قصصًا مُلهمة، ومحاضرات حول 3 مواضيع هامة و هي: “منصة الإنطلاق”  (Launch Pad) للشركات الناشئة والاستثمار، “مركز التاجر” (Merchant Hub)  للتجارة الإلكترونية والدفع الإلكتروني” و”حديث وسائط الإعلام” (Media Buzz)  لمستقبل صناعة المحتوى ووسائل التواصل الاجتماعي. فيما سيتم عرض نقاشات متقدمة في مجال الأعمال الرقمية في “عرب نت الرياض“،  والتي يمكن تحديدها بمحورين أساسيين هما: ” Ad/Edg ” للحوارات المتقدمة في مجال وسائل التواصل الاجتماعي والتسويق الرقمي و ” Finverse ” للتقنية المالية و الخدمات المصرفية الرقمية.

وتتعاون الهيئة العامة للإستثمارات مع عرب نت في هذا الملتقى لاستقطاب 100 شركة ناشئة، من العالم و50 مستثمر مخاطر من خارج المملكة ضمن أكبر تجمع لمحترفي القطاع الرقمي وروّاد الأعمال في المملكة العربية السعودية، وذلك لتشجيع المستثمرين بالدخول للسوق السعودي. حيث سيتم خلال الملتقى تقديم أكثر من 200  شركة ناشئة، و100 مستثمر، في تجمّع لأكثر من مليار دولار كرأس مال لدعم الشركات الناشئة والتي تبحث عن الإستثمار.

و سيجمع الملتقى الذي تستضيفه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وبرنامج بادر لحاضنات التقنية للمرة السابعة على التوالي،أكبر الشركات من المملكة، وحول العالم، حيث يرعى البنك الأهلي الوطني، برنامج “آيدياثون (ماراثون الافكار)”، وهو عبارة عن منافسة بين الشباب لتقديم أفكار خلّاقة ومبتكرة في مجال التقنية؛ ويرعى بنك الرياض “نِزال الشركات الناشئة”، وهو عبارة عن منافسة بين شركات التقنية الحديثة النشوء والتي قدّمت منتجًا فعّالًا؛ بينما ترعى “عِلم”  مجموعة من ورش العمل المقدمة لروّاد الأعمال حول تطوير مشاريعهم، كما تقوم DMS و OMD برعاية أهم الجلسات في مجال وسائل التواصل الاجتماعي والتسويق الرقمي، بالإضافة لرعايات من قبل عدد من الشركاء مثل الجمارك السعودية، بنك ميم، شركة ضوئيات، المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، كريم، هايبرباي، كريتيو و شركة هللة. و سيقوم هؤلاء الراعون بالإضافة إلى الشركاء الإستراتيجيين من المؤسسات الحكومية بعرض خبراتهم وإنجازاتهم في الحيز المخصص ل”معرض التقنية” المرافق – خلال فعاليات الملتقى.

وتجدر الإشارة إلى أن الملتقى سيستعرض  عدداً من المبادرات الحيوية لدعم روّاد الأعمال، مثل: “الأكاديمية” و هي ورش عمل متنوّعة حول ريادة الأعمال والتسويق والتجارة الإلكترونية؛ “العيادة”، والتي تجمع قادة الموارد البشرية والشؤون القانونية والمالية، والتسويق والتقنية، وذلك لتقديم الاستشارات للشركات الناشئة، و “سوالف ريادية” والتي تجمع أكبر أصحاب الشركات والمؤسسات في الخليج لسرد خبراتهم وقصة رحلتهم المهنية على الطموحين من أصحاب الشركات الناشئة. وتأتي

مبادرة “انستاشوب” لتتيح لأصحاب المتاجر الإلكترونية على موقع “إنستجرام” لعرض منتجاتهم؛ في حين تأتي مبادرة “المطابقة” لتتيح الفرصة لأصحاب الشركات الناشئة للإجتماع وجها لوجه مع مدراء تنفيذيين؛ و مبادرة “نساء يوجّهن النساء” حيث ستقوم نخبة من النساء القادة في مجالاتهن بتقديم الإرشاد والتوجيه للنساء اللواتي بدأن مشوارهن للتو.

يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط.. ويستهدف تعزيز التواصل المباشر بين خبراء القهوة انطلاق المؤتمر الدولي لصناعة القهوة الأربعاء المقبل بالرياض

ينطلق المؤتمر الدولي لصناعة القهوة الأربعاء المقبل بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بمشاركة نخبة من الخبراء السعوديين والعالميين، وعدد من مسؤولي وزارة البيئة والمياه والزراعة والهيئة السعودية للملكية الفكرية، وممثلي كبرى الشركات المختصة في صناعة القهوة. كما يشارك بالمؤتمر ممثلو الجمعية العالمية للقهوة المختصة، وأبطال ومحكمو بطولات القهوة الدولية.

ويهدف المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط إلى تعزيز مفهوم صناعة القهوة في المجتمع وأثرها على الاقتصاد كحلقة متكاملة بدءاً من الزراعة حتى الضيافة وإتاحة الفرصة لتسويق البن السعودي عالمياً، وفتح المجال لوزارة الزراعة لطرح مبادراتها المجتمعية، وتعزيز تواصل الوزارة بخبراء من دول مختلفة ومشاركة خبرتهم في تطوير زراعة البن ومناقشة جميع الإشكاليات العالقة وإيجاد الحلول لتحقيق الاستدامة في زراعة البن. كما يهدف إلى توفير فرص للمستثمرين السعوديين للتعاون مع الشركات العالمية، ومساعدتهم على الوصول إلى الشركات الوطنية الناشئة والاستفادة منها.

وسيطرح المشاركون بالمؤتمر تجاربهم وخبراتهم في هذه الصناعة المهمة، وسيناقشون خلال جلسات المؤتمر المحاور التالية: زراعة البن والاستدامة، والقهوة المختصة، والبطولات الدولية في القهوة، والاستثمار في القهوة، والهوية التجارية، وأحدث الابتكارات في صناعة وإنتاج القهوة.

وفي إحدى جلسات المؤتمر سيتحدث المهندس غانم الجذعان مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة في جازان عن مشروع البن بالمنطقة والاستفادة من تبادل الخبرات مع المستشارين والمدربين الدوليين في تطوير الزراعة والمزارعين بالصين وراوندا. كما سيتحدث الدكتور إبراهيم عارف ممثل مكتب الرؤية بوزارة البيئة والمياه والزراعة والمسؤول عن مبادرة تطوير المدرجات، عن الاستثمار في القهوة. وسيشارك في الجلسة ذاتها الأستاذ عبدالله باقرش رئيس منظمة القهوة الأفريقية .

ويسعى المؤتمر إلى تعزيز التواصل المباشر بين الجهات المتخصصة في هذا المجال من كافة أنحاء العالم، وأن يكون منصة تواصل تتيح للمتخصصين والمهتمين تبادل المنفعة والخبرة. كما يسعى إلى أن يكون حلقة وصل بين الموارد البشرية السعودية والشركات العالمية، وأن يسهم في صناعة محتوى عربي خاص بزراعة البن وإنتاج القهوة.

يذكر أن المؤتمر يعقد بالتزامن مع إقامة المعرض الدولي للقهوة والشوكولاتة في دورته الخامسة التي تنطلق خلال الفترة من 3-7 ديسمبر الجاري بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، بحضور نخبة من كبار الخبراء المختصين والمنتجين العالميين للشوكولاتة والقهوة، ومشاركة أكثر من 250 شركة محلية ودولية تعرض أحدث الابتكارات والمعدات والأجهزة الخاصة بإعداد هذين المنتجين، كما تطرح أمام رجال الأعمال والمستثمرين آخر التوجهات التجارية والفرص الاستثمارية والتطورات التقنية في هذا القطاع الحيوي.

بمشاركة أكثر من 50 متحدثاً دولياً الرياض تحتضن المؤتمر السعودي الأول لجراحة التجميل والترميم

ينعقد المؤتمر السعودي الأول لجراحة التجميل والترميم في العاصمة الرياض من يوم 13 الى 16 من شهر أبريل الحالي 2018 م في فندق كراون بلازا، بمشاركة أكثر من خمسين متحدثا محليا ودوليا ، للحديث عن آخر مستجدات جراحة التجميل واستطلاع نتائج الدراسات حول المنطقة والعالم بشكل عام.

وقد تم انعقاد المؤتمر الصحفي الأول مع اللجنة المنظمة للمؤتمر، وافتتح اللقاء المتحدث الإعلامي باسم المؤتمر الدكتور محمد أمير مراد استشاري جراحة التجميل ورئيس اللجنة التنظيمية والإعلامية بالمؤتمر بقوله إن المملكة تحتل مكانة بارزة في العالم في مجال الجراحة عامة وجراحة التجميل خاصة، مشيراً إلى أن الرياض تتصدر المدن العربية من حيث الإقبال وأحدث الأجهزة والتقنيات التي زادت من معدلات الأمان ما بعد العمليات، حيث إن التجميل في السابق كان يبدأ من عمر 40 تقريباً، ولكن مع التطور المذهل والآمن أصبح يبدأ من عمر 18 عاماً ويصل إلى 65 عاماً.

مضيفاً أن لأطباء المملكة خبرة كبيرة في مجال الترميم وخاصة ترميم الوجه واليد بعد الحوادث أو التشوهات الخلقية وأيضا ترميم الثدي بعد الأمراض السرطانية.

وأضاف الرئيس العام للمؤتمر الدكتور الاستشاري جمال جمعة رئيس الكلية الأمريكية للجراحين بالمملكة أن الجراحة التجميلية والترميمية والتحسينية أصبحت ذات أهمية كبيرة، وتقدمت الأبحاث والطرق العلاجية فيها بشكل كبير في العقد الأخير ،وتميزت بكوادرها الطبية في هذا المجال، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر الأول من نوعه في المملكة وبالمشاركة مع الجمعية العالمية للجراحة التجميلية ومقرها بالولايات المتحدة الامريكية، مضيفاً: يشارك في المؤتمر رؤساء جمعيات الجراحة التجميلية من كندا والنرويج ورومانيا وتركيا بالاضافة الى دول الخليج العربي والاردن ومصر و العديد من الأساتذة العالميين سواء من كندا وأمريكا وأوروبا ، والعديد من الأساتذة السعوديين سواء من الجامعات أو من الاستشاريين المميزين ، والأخصائيين والأطباء الجدد وأيضاً من الأطباء السعوديين المقيمين.

بالإضافة الى ذلك فإن المؤتمر سيركز على التكامل في الرعاية التجميلية بعقد مؤتمر خاص عن التمريض وطرق الاهتمام بالجروح والحروق. هذا وسيعقد المؤتمر جلسات خاصة لتوعية الجمهور والمجتمع باللقاء المباشر او باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام.

من جانبه قال استشاري جراحة التجميل رئيس الجمعية العالمية لجراحة التجميل في المملكة رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور فؤاد هاشم ان الهدف من اقامة هذا المؤتمر هو أن يكون همزة وصل بين جميع أطراف المنظومة التجميلية والترميمية على رأسهم جراح التجميل. وإثراء المحتوى الطبي التجميلي والترميمي ومتابعة الابحاث العلمية والتكنولوجيا وابراز دور الطبيب السعودي ومشاركته الفعالة والاهتمام بالاطباء المقيمين وتدريبهم وتنمية مهاراتهم الجراحية خصوصا ان المملكة سباقة ومتقدمة في الطب التجميلي بشكل كبير وفي مجال المؤتمرات الطبية الفعالة.

ويشاركه في الرأي استشاري جراحة التجميل رئيس المجلس العلمي لجراحة التجميل الدكتور عبدالعزيز جرمان بقوله إن السوق السعودي اصبح اهم اسواق منطقة الشرق الاوسط وان هذا المؤتمر يعتبر الاول ليعزز تواجد الاطباء السعوديين مع غيرهم من الأطباء ويطور من مهاراتهم وفق اخر التطورات والابحاث العلمية التي تعود على المشاركين وزوار هذا المؤتمر بالنفع والفائدة المتوقعة خصوصا وانه تم استقطاب اهم الخبرات الدولية.

وأشار إلى أهمية التدريب العلمي والعملي من خلال مشاركة الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ودورها الفعال في تطوير الأطباء في جميع المجالات ولا سيما الحروق والترميم والتجميل حيث تقوم الهيئة بتخريج مجموعة من الأطباء سنويا في تخصص جراحة الحروق والتجميل.

وبين الدكتور جرمان أن اللجنة التنظيمية للمؤتمر تضم أيضاً مجموعة مميزة من الاستشاريين السعوديين وهم: د.عبدالله الثنيان، د.أيمن حلمي، د.بشر الشنواني، د.توفيق اليافي، د.غازي الثبيتي، د.عدنان جليدان، د.محمد حبابي القحطاني، د.مصلح الشراري، د.سامي العيسى، د.سعد القحطاني، د.عبدالله القطان، د.فاطمة الصبحي، د.تركي التريكي.

وزير الصحة يرعى ملتقى الرياض طب الأسنان 2018 بالعاصمة الرياض يوم الاربعاء المقبل ​انطلاق الأسبوع الخليجي الموحد لتعزيز صحة الفم والأسنان

برعاية كريمة من معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة تنظم المديرية العامه للشؤون الصحية بمنطقة الرياض ممثلة بإدارة طب الأسنان بمنطقة الرياض ملتقى الرياض لطب الاسنان 2018 والذي سيقام يومي الأربعاء والخميس المقبلين 21 و22 من شهر مارس الحالي 2018 الموافق 4 و5 من شهر رجب 1439 هـ في فندق كروان بلازا-حي النخيل وبمشاركة نخبة من كبار العلماء والمتحدثين محليا وعالميا.
و إذ تعد صحة الفم والأسنان جزءًا لا يتجزأ من الصحة العامة، تتأثر بها وتؤثر فيها سلبًا أو إيجابًا، ولأن نسبة الإصابة بأمراض الفم والأسنان في دول مجلس التعاون مرتفعة بشكل كبير فقد أقر أصحاب المعالي وزراء الصحة في مجلس التعاون خلال المؤتمر الخامس والستين لمجلس وزراء دول مجلس التعاون المنعقد في جنيف بتاريخ 16/5/1429هـ،قرارا ينص على عدد من البنود، ومن أهمها الموافقة على الخطة الخليجية لرعاية صحة الفم والأسنان، والمقدمة من اللجنة الخليجية لصحة الفم والأسنان.
وفي هذا الإطار، سعت اللجنة الخليجية لصحة الفم والأسنان، وبإشراف من المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون، إلى وضع الخطط والبرامج التي تسهم في وقاية المجتمع من أمراض الفم والأسنان. وقد تم إعداد الخطة الخليجية لرعاية صحة الفم والأسنان كدليل علمي وعملي للدول الأعضاء.
ومن هذا المنطلق وتمشياً مع الأهداف المنشودة للجنة الخليجية لتعزيز صحة الفم والأسنان فإن المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة الرياض تعتزم تنظيم ندوة علمية تدرس وتناقش أهم الاستراتيجيات العلمية للحد من أمراض الفم والأسنان وتستهدف من خلالها تزويد أطباء الأسنان وتخصصات الأسنان الأخرى والمنشآت الصحية بأحدث ما توصل له العلم والتجارب العلمية العالمية الناجحة في الوقاية من أمراض الفم وتسوس الأسنان. كما تعتزم الشئون الصحية تنظيم فعاليات ومعارض توعوية على مستوى المجتمع تقدم خدمات متعددة لجميع الشرائح والفئات العمرية وتشمل الفحص المجاني والاستشارة الطبية والإحالة للعلاج إضافة إلى تطبيق الفلورايد للأطفال وسوف يكون أول هذه الفعاليات المجتمعية هو معرض صحة الفم والأسنان في غرناطة مول بمدينة الرياض بتاريخ 28-31 مارس 2018م۔
وقال مدير ادارة طب الاسنان بمنطقة الرياض الدكتور عبدالله العمري أن هذا الملتقى يعتبر انطلاقة لإطلاق وتدشين فعاليات الأسبوع الخليجي الموحد لتعزيز صحة الفم والأسنان من العاصمة الرياض بمشاركة نخبة كبيرة من المتحدثين وكبار الاستشاريين من المملكة وخارجها وبمشاركة عدد كبير من الاطباء والاخصائين والفنيين مؤكداً أن الهدف من وراء هذا الملتقى هو نشر الفائدة والتوعية في مجال صحة الفم والاسنان بشكل عام لدى كل فئات المجتمع لافتاً إلى أن الهدف من ملتقى الاسنان هو تزويد أطباء الأسنان والتخصصات المتعلقة بطب الأسنان بأحدث المستجدات والاستراتيجيات فيما يخص مكافحة أمراض الفم والأسنان. ودراسة العوائق المصاحبة ومناقشة سبل تذليلها والتغلب عليها. وتوعية أفراد المجتمع، خصوصًا الأطفال وأولياء أمورهم بأهمية وكيفية العناية بصحة الفم والأسنان. وتفعيل دور مؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة في دعم وتنفيذ البرامج الوقائية.وتفعيل الدور الوقائي للقوى العاملة في مجال طب الأسنان. ومشاركة مقدمي الخدمات الصحية الأخرى في تنفيذ البرامج الوقائية الخاصة بصحة الفم والأسنان.
كما كشف الدكتور محمد الدوسري رئيس اللجنة العلمية للملتقى أن الملتقى سيتم الكشف فيه عن عرض مؤشرات أمراض الفم وتسوس الأسنان في المنطقة. والاطلاع على الاستراتيجيات العلمية المهتمة بمكافحة أمراض الفم وتسوس الأسنان. ومنقاشه الطرق والوسائل العلمية المؤثرة للوقاية من تسوس الأسنان. وعرض مستجدات وتوصيات المنظمات العالمية المعنية بالوقاية من أمراض الفم والأسنان.واستعراض بعض النماذج العالمية الناجحة في مكافحة أمراض الفم والأسنان. كما أوضح الدكتور الدوسري أن هذا الملتقى يتيح ساعات تعليم مستمر للممارسين الصحيين بواقع 16 ساعة معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية۔

اختتام الندوة الرابعة لمكافحة العدوى في عيادات الأسنان بالرياض

برعاية مدير عام الشؤون الصحيه بمنطقة الرياض الدكتور ناصر الدوسري افتتحت اليوم الندوة الرابعة لمكافحة العدوى في عيادات الأسنان في فندق الهوليدي إن الازدهار بمدينة الرياض وذلك تحت اشراف وتنظيم إدارة طب الأسنان بصحة الرياض بالتعاون مع الجمعية السعودية لطب الأسنان واستضافة المستشارة التعليمية و استشارية مكافحة العدوى بمنظمة السلامه والوقاية الأمريكية ( OSAP ) والمحاضرة بجامعة ميتشغان الامريكية الدكتورة ماري فلونت.
ويأتي ذلك ضمن منظومة البرامج التي تنظمها إدارة طب الأسنان بصحة الرياض للرقي بالخدمات المقدمة في طب الأسنان وتطوير العاملين في مجال مكافحة العدوى وذلك حرصاً على سلامة العاملين والمرضى على حد سواء،
ومن جانبه أكد الدكتور ناصر الدوسري في كلمته التي القاها خلال حفل الافتتاح على أهمية التزام العاملين بإجراءات مكافحة العدوى في عيادات الأسنان لما لذلك من أهمية قصوى في الحد من انتشار الأمراض المعدية وبما أن صحة الرياض تشرف على أكثر من 500 عيادة أسنان حكومية وعدد كبير من المجمعات والعيادات الخاصة لذلك تهتم صحة الرياض بالاضافة إلى الاشراف والرقابة بالتعليم والتطوير للرقي بمستوى الخدمات الصحية في المنطقة وضمان سلامة المرضى والمراجعين.
ومن جانبه أفاد د عبدالله العمري مدير إدارة طب الأسنان بصحة الرياض أنه تم استضافة متحدثة عالمية في هذا المجال لمناقشة آخر التطورات والمستجدات العلمية في مجال مكافحة العدوى في عيادات الأسنان وذكر أن الندوة سوف تستمر لمدة يومين وقد حضر الندوة حوالي 500 من الممارسين الصحيين في مجال طب الأسنان حضروا من كافة مناطق المملكة ومن كافة القطاعات الصحية الحكومية والخاصة للمشاركة والاستفادة من المادة العلمية المقدمة في هذه الندوة
والجدير بالذكر أن مبادرة صحة الرياض في تنظيم هذه الندوة مبادرة فريدة من نوعها على مستوى المملكة وتعد خطوة كبيرة في هذا الرياض .

المعارض والمؤتمرات.. خطوة واثقة نحو رؤية 2030

في ظل التنمية المتسارعة للاقتصاد يسهم قطاع المعارض والمؤتمرات في رفع معدل هذا النمو، إذ يعتبر أحد القطاعات المساندة والمحركة لقطاع السياحة والضيافة، وإحدى الركائز الواعدة للاقتصاد  في المملكة، ومحفزاً فعالاً لعدد من القطاعات الأخرى.

وحقق سوق المعارض والمؤتمرات، مضافاً إليها الاجتماعات والمناسبات وفعاليات الأعمال، نمواً متزايداً خلال السنوات الأخيرة بلغ نحو 0.05% من الناتج المحلي الإجمالي، حيث احتل القطاع مكانة مميزة بدفع عوامل أساسية أبرزها موقع المملكة الجغرافي، وأهميتها الدينية، فضلاً عن البنى التحتية وسهولة الأنظمة ومجموعة من الإجراءات التي تكفل تنظيم هذه الفعاليات، يضاف إلى هذا كله الخبرات التي اكتسبتها المملكة في الآونة الأخيرة في تنظيم المؤتمرات، واستضافتها قادة العالم قبل أشهر خير دليل على ذلك.

ومؤخراً تم اعتماد البوابة الالكترونية لنيل تراخيص إقامة الفعاليات والمعارض والمؤتمرات، فلا شك أن نمو “سوق المعارض”، القطاع الحيوي الهام، يعكس التنمية الشاملة التي تطال شتى المجالات، بدءاً من توفير آلاف الوظائف المباشرة وغير المباشرة والتي تبلغ نحو 60 ألف وظيفة، وتنويع مصادر الدخل، وتسويق المنتجات والسلع والخدمات، وتبادل المهارات والمعرفة والخبرات المحلية والعالمية في آن واحد.

ولعل المتتبع لـ “سياحة الأعمال” يدرك مدى الاهتمام الحكومي بتطوير قطاع المعارض، حيث تثمن أهميته، كونه قطاعاً واعداً يمتلك مقومات نمو تنافسية وواعدة، وهو ما تؤكده الدراسة الشاملة التي أنجزتها الهيئة العامة للسياحة قبل أعوام من رؤية 2030، بالتعاون مع وزارة التجارة ومجلس الغرف السعودية، وتأكد الدراسة على أن هذا القطاع سيكون ركيزة أساسية في دعم اقتصاد الدولة وتوليد الوظائف، وله الدور البارز في تعزيز مكانة المملكة، وجذب الاستثمارات، وذلك بحلول العام 2028، ما يعني تحقيق محاور رؤية المملكة الطموحة لعام 2030.

لقد أثمر قطاع المعارض والمؤتمرات والفعاليات عوائد اقتصادية ضخمة خلال العام الماضي، بلغت 10 مليارات ريال، تتمثل في الإنفاق المباشر من قبل السياح والزوار المشاركين في فعاليات الأعمال، فيما تذكر تقارير عالمية معتمدة، ومنها تقرير المجلس الدولي المشترك لصناعة الاجتماعات أن المملكة استثمرت أكثر من 6 مليارات ريال في صناعة المؤتمرات حتى العام 2020، تشمل استحداث مراكز للمعارض والمؤتمرات مثل مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات في المدينة المنورة، ومدن للمعارض في مركز الملك عبدالله المالي ومطار الملك خالد الدولي بالرياض ومطار الملك عبدالعزيز بجدة، يضاف إليها استثمارات القطاع الخاص، التي تتركز في إنشاء الفنادق التي تحتضن قاعات ومرافق للمعارض والمؤتمرات.

فيما يبشرنا البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، الجهة المشرفة والمطورة لهذا القطاع، بمزيد من القفزات والخطوات التي تعكس تفاؤلاً ونمواً فيه، فالبرنامج الطموح الذي رخص 8758 فعالية أعمال، حضرها نحو 5 ملايين زائر العام الماضي، يكشف في تقاريره وإحصائياته أن أكثر من 15% من إجمالي الرحلات السياحية في المملكة كانت بهدف حضور فعاليات الأعمال، ووثّق نمو الشركات والمؤسسات التي تعمل بتنظيم المعارض، ليبلغ عدد السجلات التجارية الجديدة الصادرة لنشاط المعارض والمؤتمرات خلال العام المنصرم نحو 539 سجلاً تجارياً، والأرقام في ازدياد عاماً تلو الآخر.

إن هذه “الصناعة” – كما يتفق الخبراء على تسميتها – ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمبادرات التحول الوطني، وبالتالي تحقيق رؤية المملكة لعام 2030، وهي صناعة لا تمارس ارتجالاً، ومن هنا تأتي أهمية شركة معارض الرياض المحدودة، في تمثيل هذه الصناعة على أرض المملكة في مسيرة طويلة امتدت لأكثر من 36 عاماً في قطاع المعارض، والتي  تغطي عدد كبير من القطاعات الأساسية المنتجة والمهمة لتوفير منصة تواصلية متخصّصة في كل من مجال البناء والزراعة والطاقة والبتروكيماويات والبلاستيك وغيرها، وفق أفضل الممارسات العالمية في بناء هذا القطاع الواعد، ومن خلال التنويع الاستثماري الذي يعود بالنفع على المملكة، واستقطاب المستثمرين والخبراء العالميين على كافة الأصعدة الاقتصادية والثقافية والفنية، وبالتالي مساهمتها في الارتقاء بالخدمات المقدمة وتحقيق أهدافها المنشودة بجعل المملكة الوجهة الأولى لصناعة المعارض والمؤتمرات في المنطقة بخطى واثقة نحو هذه الرؤية.

 

العنود الشارخ اثناء حوارها في جلسة الثقافة المحلية: فرص العمل التي يقدمها التراث الوطني بمنتدى التنافسية 2015 بالرياض تقول : اذا كنا فعلا نسعى للتنافسيه في الخليج و تنوع موارد الدخل فشبابنا المبدع هو افضل نقطة تحول

العنود الشارخ

الى نص الحوار الذي دار بين المتحدثة العنود الشارخ ومدير الجلسة :

بداية كان سؤال المحاور حول مشاريع أو برامج ثقافيه سواء كانت في الكويت او في لندن أو في دول أخرى، هل لك أن تحدثينا عن بعض المشاريع التي تودين إبرازها و بعض التجارب التي تعتقدين أنها جديرة بالذكر وبعض التحديات التي واجهتك من خلال تجربتك؟
اشكركم بداية على الدعوة الكريمة لحضور هذا المنتدى الاقتصادي في مدينة الرياض وثانيا لأننا نناقش هموم ثقافية في هذا المنتدى وهذه بادرة مهمة.
ثم أود ان اتكلم عن خمسة مشاريع شبابيه في الكويت، ومثلما تفضل الدكتور سعد البازعي والدكتور عبدالخالق عبدالله في مداخلتهما قبلي، وهنا اقول ان التشابه الثقافي في الخليج موجود بما يعني أن تجربة المشاريع الشبابيه الكويتيه قد تتكرر في دول أخرى خليجية. فأنا نشأت في منزل كومبيوتر صخر، والدي استطاع أن يحفظ التراث ويجدده عن طريق التقنية، لذلك انا مؤمنة أن أسلم طريقة لحماية التراث هي في تجديده، فهذه المشاريع كلها مشاريع من إعادة اكتشاف الشباب لهويتهم المحليه، و شبابنا اليوم قد يتوجهون إلى العزوف عن الثقافة التقليدية والتجارة التقليلدية لاحساسهم أن كلتيهما حلقة مقفلة وصعبة الاختراق إلا لقله. 
أول مشروع  سوف اتطرق له هو مشروع مدينة، وليدة فكرة لفتاتين كويتيتين خلفها ويدرسان في الهندسه المعماريه و احستا بفجوه حضاريه بين علم الامكنه في الغرب و محليا. وهذا المشروع يهتم بثقافة الأمكنة و إعادة إكتشاف الهوية الوطنية عن طريق جولات مع شخصيات متعددة تمثل أقطاب مختلفه من المجتمع، فهناك جولات في مناطق معينة يقوم بها طهاة كويتيين فيخلطون ثقافة الأكل مع ثقافة المعمار، و جولات يقوم بها معماريون أجانب فيجددون نظرتنا لمباني الكويت الجميله وأهمية تاريخها، وفي جولات يقومون بها اكاديميين مهتمين في ربط تاريخ الأحياء بالحقب الوطنية و التحديثيه في الكويت، وهذا المشروع يجذب إعدادا كبيره ممن يودون الإستمتاع في وقت الفراغ بما يثريهم كبديل حقيقي لثقافة التسوق و الاستهلاك المنتشرة اليوم.
مشروع بانجيه لشاب كويتي احب اعادة اكتشاف الطبيعة البحرية منها والبرية و هو  مشروع متفرع و أصبح منتشر في دول الخليج يهتم باكتشاف البقع الجميلة في الطبيعه المحليه و أقامة الرحلات الاستكشافية بها، و منها التي تخص الشباب ومنها تخص العائلات كرحلات الفتيات الكويتيات من الأمهات الشابات وبناتهن في جبل شمس في عمان.
المشروع الثالث هو مشروع سوما أو “ساوث اوف مباركية SOMU”. سوق المباركة سوق تاريخي مهم جدا في الكويت, و قد كان الجزء الجنوبي منه مهملا فقاموا مجموعة من الشباب بإعادة اكتشافه  واعادت تصنيف محلاته القديمة إلى مطاعم ومقاهي واستعملوا  فن الجرافيتي لإعطاء لمسه عصريه كويتية للمكان. والجدير بالذكر ان نفس المجموعة تدير مجلة ذوق و معرض ذوق المختص في تجديد الهوية الخليجية عن طريق خلجنة أو عربنة ايقونات الفن الشعبي الغربي.
شركة آرت شاركس شركة شبابية كويتية ترأسها فتاة أيضا ارادت انها تجدد في النظرة إلى الخط العربي الجميل فقلبت فكرة استفحال الشباب للأحرف الأجنبية للكتابة باللغة العربية فأصبحت تستخدم الأحرف العربية لكتابة أغاني وشعر في اللغة الأجنبية، وحققت نجاح كبير بحيث أن هذا الإستخدام الجديد للخط العربي اصبح مربح جداً من لوحات فنية و كفرات للتليفونات وإلى آخره.
و سوف اختتم بمشروع أقدم من الآخرين و لكنه ما زال يستحق الذكر، و هو مجلدات ال99  التي هي مستوحاة من كومك مارفلز الأجنبية، و استعملت اسماء الله الحسنى لشخصيات بطوليه.  و قد حصل هذا المشروع الكويتي على صيتا عالميا، وفاز بجائزة الاقتصاد الإسلامي في دبي مؤخراً.  
نحن كشعب مدينين لحماة التراث التقليديين الذين استثمروا من اموالهم في إقتناء المخططات كالاستاذ طارق رجب و جمع اللوحات و افتتاح المكتبات كالدكتور عبدالعزيز البابطين و اقامة المؤتمرات و توزيع الجوائز، والحمدلله ان ثقافتنا العربية الإسلامية تتمتع بمرونة كبيرة وتستطيع ان تستوعب ما هو جميل وجديد في الحضارات المجاورة لها و تلك التي تختلط بها و تحوله إلى ايجابيات تجددها و تحميها من الزوال، و اشارك الشباب في حمايه الإرث الثقافي و عدم عرقلة طموحهم هو سبب نجاح هذه المشاريع و تحولها إلى الربحيه.
واذا كنا فعلا نسعى للتنافسيه في الخليج و تنوع موارد الدخل فشبابنا المبدع هو افضل نقطة تحول.”

الخطوط الفلبينية تحتفل بالرياض بمرور عام على انطلاق اولى رحلاتها للمملكة بمبيعات مرتفعة خلال النصف الاول من 2014

غ2

احتفلت الخطوط الفلبينية ممثلة بوكيلها وكالة الطيار للسفر والسياحة مؤخرا في مدينة الرياض بمرور عام على عودة انطلاق اولى رحلاتها للمملكة بعد توقف دام عدة اعوام وكذلك بتحقيق عائد مربح خلال النصف الاول من عام 2014 وذلك بحضور عدد من وكالات السفر والسياخة والسيد ريكي مدير المنطقة في المملكة العربية السعودية الذي ذكر ان عدد الرحلات القائمة الان هي اربع رحلات مباشرة من الرياض وسوف تصبح 5 رحلات اسبوعيا بعد الموافقة عليها من هيئة الطيران المدني واضاف قائلا نحن طموحنا بأن يكون لنا رحلة يوميا من الرياض الى مانيلا ذهابا وايابا لزيادة العمالة الفلبينية العاملة الان في المملكة بحكم المشاريع الضخمة التي تنفذها الحكومة كقطار الرياض وغيره الكثير ثم تحدث السيد ريكي قائلا  ان باقي رحلاتنا فتنطلق من دبي والدمام في السعودية وعن قريب من الدوحة ثم تحدث عن بعض الدول التي لديها اوضاع داخلية مضطربة في الشرق الاوسط وغيره من دول العالم فقال انه لا يوجد الان وجهات لها مجدولة لدينا ضمن رحلاتنا الدولية ثم عاد الى الحديث عن علاقة البلدين في مجال الطيران قائلا نحن نتطلع مستقبلا للتوسع في السماخ  بتدشين رحلاتنا من جدة وعندها نستطيع ايضا نقل الفلبينيين المسلمين مباشرة الى الديار المقدسة من الفلبين .

غ1

وفيما يتعلق بالسلامة فذكر لنا الاخ خالد الغامدي مدير محطة الرياض بالخطوط الفلبينية ان السلامة هي مطلبهم الاول حيث يتواجد حاليا فريق عمل من الخطوط الفلبينية للبحث في مواضيع السلامة مع هيئة الطيران المدني السعودي واضاف فائلا نحن الان نملك احدث الطائرات وهذا مما يشير الى سعينا لسلامة الركاب لدينا وانها هي مطلبنا الاول دائما كما ذكرت.

لتعميق التفاهم وتقديم منتجات طبية السفارة الكورية بالرياض تطلق ندوة تعاون بين المملكة وكوريا للرعاية الصحية

وريا

  أطلقت السفارة الكورية بالرياض أمس الأول ندوة تختص بالتعاون فيما بين المملكة وكوريا للرعاية الصحية.

ومن الموضوعات الرئيسية التي تطرقت لها الندوة: تعميق التفاهم على سوق الرعاية الصحية بالمملكة، وتقديم صناعات طبية ومنتجات كورية لها القدرة على التنافس في السوق السعودي؛ وشارك فيها رجال أعمال ومختصون لهم علاقة بمجال صناعة الرعاية الصحية في البلدين، وبدأ برنامج الندوة بكلمة الافتتاح ألقاها سفير جمهورية كوريا، بعد ذلك بدأ العرض الأول ألقاه الدكتور عبدالرحمن النعيم المستشار بمستشفى الملك فيصل التخصصي عما يختص بالمعدات الطبية في المملكة، وكان العرض الثاني عن الحالة والقدرة التنافسية لصناعة الأجهزة الطبية الكورية، ألقاه السيد أ. رو جونجومين نائب مدير الوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار، أما العرض الثالث فقد تناول تبادل الخبرات الناجحة في دخول الأسواق الطبية في الخارج لسامسونج للإلكترونيات، ألقاه السيد أ. تشي مونهاوان مدير سامسونج للإلكترونيات.

وبين مدير عام القسم التجاري بالسفارة الكورية السيد تشيك ليم بأن الداعي لاستعراض قدرات كوريا فيما يخص الرعاية الصحية المتطورة، أن السوق السعودي أصبح من أكبر الأسواق بالشرق الأوسط ويعد سوقا كبيرا وواعدا، ويستوعب كل ما يفد إليه من صناعات مختلفة وخصوصا الطبية منها، مؤكدا أن لدى كوريا والمملكة العديد من العلاقات في الجانب الصحي، كما أن الصناعات الصحية بجمهورية كوريا كبيرة ومتطورة مما يشجعنا على استعراض قدراتنا في الندوة المخصصة لهذا الغرض، كما أن لدينا تفاهمات مع وزارة الصحة السعودية والحرس الوطني على تدريب وتأهيل الأطباء، وتزويدهم بالطاقم التمريضي من منطلق التعاون المشترك بين المملكة العربية السعودية وجمهورية كوريا.

ورحب تشيك ليم بكل ما من شأنه تطوير المجال الطبي السعودي مضيفا: أن البلدين لديهما العديد من المبادرات وتشجيع الأبحاث وبرامج التعاون العلمي والبحثي، ولديهما لغة مشتركة لتبادل المعرفة والعلوم والأبحاث في المجال الصحي، كما أن كوريا تسعى لتقديم أفضل الخدمات الصحية والطبية بالمملكة، منوهاً بأن البلدين يسعيان لتبادل الفرص الاستثمارية والتجارية بين البلدين وتسهيل التعاملات والتعاقدات التجارية بينهما

«زين» شريك الابتكار في ملتقى «عرب نت الرياض 2014»

15

شاركت شركة زين السعودية في النسخة الثالثة من ملتقى “عرب نت الرياض 2014” برعايتها لفعاليات الملتقى للعام الثالث على التوالي كشريك للابتكار، حيث قدم مونتجومري هونج الرئيس التنفيذي للتحول والابتكار في “زين السعودية” ورقة عمل خلال اليوم الأول من الملتقى.

وتناول هونج خلال حديثه خطة التحول التي طبقتها الشركة ابتداء من العام الجاري، وأبرز التطورات الملموسة جراء الخطة بما يتضمن شبكة الفروع الجديدة وخطة تطوير وتوسيع الشبكة والعروض الترويجية المبتكرة التي أطلقتها الشركة مؤخراً.

وأكد هونج أن الشركة تضع ضمن أولوياتها التوجه إلى عقد شراكات ناجحة مع المشاريع الابتكارية الناشئة المتعلقة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، مشيرا إلى الدور الكبير الذي تقوم به المملكة في تطوير المحتوى العربي في العالم الرقمي، وأن “زين” عملت على تذليل كافة العقبات التي قد تواجه الشركات الناشئة والعمل معها من خلال سلاسة الإجراءات وفتح فرص الشراكة الناجحة.

يشار إلى أن ملتقى عرب نت الرياض 2014 يعد ملتقى  للمحترفين في المجال الرقمي ورواد الأعمال في المملكة، إذ يهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على أهم الابتكارات والتطورات والاتجاهات في المجال الرقمي السعودي، بحضور العديد من كبار الخبراء المحليين والدوليين، وأكثر من 800 محترف في المجال الرقمي.