المركز السعودي لسلامة المرضى وصيدليات النهدي ينظمان “المؤتمر السعودي للاستخدام الآمن للمضاد الحيوي” مع شركاء النجاح وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية والهيئة العامة للغذاء والدواء

انطلق مؤخرا فعاليات المؤتمر السعودي للاستخدام الآمن للمضاد الحيوي، والذي هدف إلى توجيه المجتمع نحو الاستخدام الآمن للمضادات الحيوية، والتوعية بمنع صرفها دون وصفة طبية. ونظم المؤتمر المركز السعودي لسلامة المرضى وصيدليات النهدي، بشراكة نجاح استراتيجة مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية والهيئة العامة للغذاء والدواء، وذلك بقاعة الأمير سلطان في فندق الفيصلية بالرياض.

وانطلق المؤتمر بكلمة ترحيبية من ممثلي المركز السعودي لسلامة المرضى وصيدليات النهدي، وبعدها قدمت البروفيسورة بينيديتا اليغرانزي، منسقة وحدة منع ومكافحة العدوى بمنظمة الصحة العالمية، عرضاً تقديمياً يتناول قضية “مقاومة المضادات الحيوية وأثرها الشامل”، تلاها الدكتور عبدالإله الهوساوي، المدير العام لمركز سلامة المرضى، والذي قدم عرضاً تقديمياً بعنوان “مقاومة مضادات الميكروبات ورؤية 2030: تحديات وفرص”، كما تضمن المؤتمر مشاركة متحدثين آخرين تناولوا جوانب مختلفة من الاستخدام الآمن للمضاد الحيوي، إلى جانب ثلاث جلسات حوار أثرت فعاليات المؤتمر من خلال المداخلات وتبادل وجهات النظر.

وفي تعليق له، قال الدكتور عبدالإله الهوساوي، المدير العام لمركز سلامة المرضى، “لقد أحدثت المضادات الحيوية ثورة في عالم الطب، ومكنتنا من علاج الأمراض المعدية القاتلة، بل وأتاحت الفرصة لظهور اكتشافات طبية أخرى، مثل الاستفادة من العلاج الكيمائي لمعالجة السرطان، وزراعة الأعضاء، وغيرها. ونحن في المركز السعودي لسلامة المرضى، وضمن جهودنا للإسهام في تحقيق أهداف برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ورؤية المملكة ٢٠٣٠، وقعنا اتفاقية مع سلسلة صيدليات النهدي تتضمن العديد من البنود الهامة للسير بالقطاع الصحي إلى أعلى المستويات لتحقيق مجتمع صحي وحيوي، ومن ضمن هذه البنود توعية وتثقيف المجتمع بالاستخدام الآمن للمضاد الحيوي.”

ومن جانبه، علق المهندس ياسر جوهرجي الرئيس التنفيذي لشركة النهدي الطبية قائلا: “اتفقنا مع المركز السعودي لسلامة المرضى على التعاون لنشر ثقافة استخدام المضادات الحيوية بطريقة صحيحة وتحسين عملية صرف المضادات الحيوية داخل الصيدليات، وأود هنا التأكيد على أن النهدي قد قطعت شوطاً في هذا الخصوص من خلال البرامج التوعوية التي تقوم بتنفيذها من خلال منافذ صيدلياتها، واتفقنا كذلك على تفعيل برنامج إدارة الأدوية والاستشارات الدوائية.”

وأضاف جوهرجي، “يأتي تنظيم هذا المؤتمر الهام ضمن استراتيجية النهدي لأن نكون صيدلية لكل المجتمع، بما يمكننا من الإسهام بفاعلية في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، فنحن ندرك تماماً أن مسؤوليتنا تقتضي لعب دور فاعل في تثقيف المجتمع، خصوصًا وأن الإحصائيات تشير إلى أن 25 ألف شخص يموتون في كل عام في أوروبا بسبب مقاومة الأمراض للمضادات الحيوية، بينما تصل التكلفة السنوية للرعاية الصحية وخسائر الإنتاجية بسبب مقاومة الأمراض للمضادات الحيوية في دول الاتحاد الأوروبي إلى 1.5 مليار يورو.”