95 ألف شخص في مجموع الأيام الثلاثة.. الألماني فيتيل يخطف فوزه الثاني لهذا الموسم بجائزة البحرين الكبرى 2018

خطف الألماني سيباستيان فيتيل سائق فريق سكوديريا فيراري المركز الأول في أول سباق ليلي لهذا الموسم يقام في “موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط” حلبة البحرين الدولية وللمرة الثانية ضمن هذا الموسم وذلك في سباق الـFORMULA 1  – جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2018، وتوج صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء فيتيل بطلاً للنسخة الرابعة عشرة من جائزة البحرين لطيران الخليج للفورمولا وان، الذي أختتم فعالياته أمس وسط حضور جماهيري كبير بلغ عدده 95 ألف شخص وذلك في مجموع ثلاثة أيام السباق.

وتوج السيد كريشمر كوتشكو الرئيس التنفيذي لطيران الخليج الفريق الفائز فريق سكوديريا فيراري، كما وتوج سعادة السيد هشام بن محمد الجودر وزير شؤون الشباب والرياضة سائق فريق مرسيدس بتروناس موتورسبورت فالتاري بوتاس بالمركز الثاني، بينما توج الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للسيارات لويس هاملتون سائق فريق مرسيدس بتروناس موتورسبورت بالمركز الثالث.

95 ألف شخص حضر سباق جائزة البحرين الكبرى 2018

 أعلنت حلبة البحرين الدولية في ختام سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا وان يوم أمس أن عدد الجماهير التي حضرت أكبر حدث رياضي واجتماعي في الشرق الأوسط بلغ 95 ألف شخص في الأيام الثلاثة للسباق التي امتدت من 6 إلى 8 أبريل 2018.

من جانبه أكد عارف رحيمي رئيس مجلس إدارة حلبة البحرين الدولية قائلا:

” أهنئ الألماني سيباستيان فيتيل سائق فريق سكوديريا فيراري على الفوز المتميز في سباق اليوم ضمن السباق الليلي الرائع هنا في حلبة البحرين الدولية. مع الحضور الجماهيري الرائع البالغ عدده 33 ألف شخص اليوم 95 ألف شخص خلال عطلة نهاية الأسبوع، وتم الإعلان عن زيادة نسبة البيع للبادوك بنسبة 15 % عن العام الماضي.

“وشهدت نهاية هذا الأسبوع أن ليبرتي أعلنت عن أهدافها في الفورمولا وان، ونحن ندعم بشكل كبير هذه الأهداف التي تقرب المشجعين من رياضة السيارات وقد رأينا بالفعل أولى هذه العلامات وذلك خلال نهاية هذا الأسبوع، وعلى وجه الخصوص نحن فخورون أن البحرين تم اختيارها لتكون موطن لإطلاق برنامج لفات بيريللي السريعة والتي كانت تجربة رائعة لأولئك المشجعين المحظوظين، ونحن نؤمن بأن هذه مجرد البداية وعصر جديد للفورمولا وان حيث يحتل المشجعون الصدارة في هذ الرياضة.”

“أتقدم بالشكر الجزيل لأولئك الذين ساهموا في نجاح عطلة نهاية الأسبوع، من الفريق هنا في حلبة البحرين الدولية، إلى فرق السباق وزملائنا في الاتحاد الدولي للسيارات وإدارة الفورمولا وان، وبالطبع الجماهير”.

وأضاف الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة، الرئيس التنفيذي لحلبة البحرين الدولية قائلا:

“أهنئ جميع من ساهموا في النجاح الباهر لعطلة نهاية الأسبوع المذهلة.”

” وخلال عطلة نهاية الأسبوع شهدنا الكثير من التحدث حول مستقبل الفورمولا وان وأؤمن أيضا بأهمية تاريخها الطويل فقبل خمسين عاما من الآن فقدنا الأسطورة جيم كلارك بطل العالم للفورمولا وان لمرتين فهو مثال رائع للرياضة وبدون شك قدوة للأجيال المستقبلية في رياضة السيارات.”

“بعد عطلة نهاية أسبوع أخرى من السباقات والترفيه أشكر جميع المشاركين على تحقيق هذا النجاح الذي لا يمكن أن يكون ممكنا بدون دعم الوزارات والهيئات الحكومية لذلك نشكر لهم جهودهم، كما أشكر فريقي هنا في حلبة البحرين الدولية على العمل بلا كلل على مدار الأشهر الماضية للاستعداد لهذا الحدث الكبير، وأخيرا الدعم الهائل من شركائنا ورعاتنا وجماهيرنا”.

سابيستيان يحرز فوزه الرابع في سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج

فاز سائق فريق فيراري الألماني سيباستيان فيتل بسباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا وان 2018 والتي اختتمت فعالياتها على حلبة البحرين الدولية بالأمس.

وبهذا الفوز يكون فيتل قد سجل رقماً قياسياً جديداً، كأول سائق يحقق أربعة انتصارات على حلبة البحرين الدولية متفوقاً على السائقين فيرناندو ألونسو صاحب الثلاثة انتصارات.

وتصدر بهذا الفوز فيتل بطولة السائقين منفرداً بفارق 17 عن البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس الذي جاء في المركز الثالث بالسباق رغم تعرضه لعقوبة التراجع خمس مراتب وانطلاقه من المركز العاشر.

فيتل أنهى السباق في ساعة و32:01.940 دقيقة فيما سجل الفنلندي فالتاري بوتاس أسرع لفة في السباق بزمن دقيقة و33.740 ثانية.

واحتل الفنلندي سائق فريق مرسيدس، فالتاري بوتاس المركز الثاني بفارق 0.699 ثانية مستفيداً من تقدمه عند المنعطف الأول من اللفة الأولى على صاحب مركز الانطلاق الثاني، مواطنه كيمي رايكونن الذي انسحب لاحقاً من السباق بسبب عطل فني تعرض له اثناء وقفة الصيانة.

وجاء هاميلتون في المركز الثالث بفارق 6.512 ثواني عن الفائز.

ويعتبر فريق الريدبول الخاسر الأكبر في السباق بعد أن لازم سوء الطالع سائقيه بعد أداء مقنع في التجارب الحرة، ليخرج دانييل ريكاردو وماكس فيرستابين بعد لفتين فقط من الانطلاق كما وسبق للأخير ان تعرض لثقب في الإطار في اللفة الأولى قبل توقف سيارته لعطل فني.

وبهذا الفوز حقق فيتل انتصاره الثاني هذا الموسم بعد السباق الافتتاحي في استراليا، مكرراً انجاز العام الماضي على حلبة البحرين رغم هيمنة المرسيدس حينها على غالب سباقات البطولة.

وأنهى فيتيل السباق بفارق 0.6 ثانية فقط بعد ان قارب من خسارة صدارته إثر استراتيجية التوقف الواحدة وانخفاض سرعة السيارة على إطارات مستهلكة مقارنة بمنافسه بوتاس.

ويتصدر فيتل بطولة العالم برصيد 50 نقطة مقابل 33 لهاميلتون كما يتصدر فيراري بطولة الصانعين أمام مرسيدس.

ولعل أكبر مفاجآت السباق تتمثل في تحقيق السائق المستجد لفريق تورو روسو بيير جاسلي للمركز الرابع في ثاني مشاركة له ببطولة العالم للفورمولا وان.

وفي المركز الخامس جاء سائق هاس الدنماركي كيفن ماجنوسون ليثبت تقدم فريقه الذي لم يحالفه الحظ في الجولة الأولى كما سجل فريق رينو نتيجة ملفتة للألماني نيكو هالكينبرغ الذي احتل المركز السادس ليثبت هو الآخر تطور الفريق منذ بداية الجولة الثانية، فيما بدا واضحاً رضا فريق ماكلارين على النتيجة التي حققها سائقه المخضرم فيرناندو ألونسو الذي جاء سابعاً في السباق وتقدم بذلك إلى المركز الرابع في سلم ترتيب السائقين برصيد 16 نقطة.

وحافظ فيتيل على الصدارة في اللفات الأولى متقدماً على سائق فريق مرسيدس الفنلندي فالتاري بوتاس الذي نجح في خطف المركز الثاني من أمام مواطنه كيمي رايكونن في المنعطف الأول قبل أن يوسع الفارق مع اللفتين الأولى والثانية.

وشهدت اللفات الأولى من السباق خيبة أمل كبيرة لسائقي فريق ريدبول بعد ان تعرض ماكس فيرستابين لثقب في الإطار إثر احتكاكه بالسائق البريطاني لويس هاميلتون، وبالتالي حلوله في المركز الأخير. وفي الاثناء توقفت سيارة زميله في الفريق دانييل ريكاردو ليخرج من السباق قبل ان يعود فيرستابين إلى المضمار وتتوقف سيارته هو الآخر.

وفي الأثناء كان السائقان لويس هاميلتون من مرسيدس وفيرناندو ألونسو يقدمان سباق كبير بصعود كل منهما لخمسة مراكز ووصول هاميلتون الذي انطلق عاشراً إلى المركز الخامس وألونسو إلى المركز الثامن من الثالث عشر.

وعوقب هاميلتون قبل السباق بالتراجع خمس مراكز نتيجة تغييره علبة التروس في سيارته، بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” قبل انطلاق فعاليات جائزة البحرين الكبرى.

واضطر هاميلتون لتبديل علبة السرعات بسبب “تسرب هيدروليكي” كاد أن يؤدي الى عدم إنهاء البريطاني سباق جائزة أستراليا الكبرى التي أقيمت قبل نحو أسبوعين في ملبورن.

وشهدت اللفة الثامنة من السباق تقدم البريطاني إلى المركز الرابع بعد تجاوزه سائق تورو روسو النيوزلندي بريندون هارتلي، فيما توجهت الأنظار نحو السائق المستجد للفريق نفسه الفرنسي بيير هارلتي والذي حافظ على نتيجته الجيدة في الحصة التأهيلية وبقاءه ضمن المراكز الخمسة الأولى.

ومع توقف السائقين فيتيل وبوتاس ورايكونن للصيانة، تقدم هاميلتون نحو الصدارة مؤقتاً إلا أن الفريق بالغ في إبقاءه على أرضية الحلبة للتأثر أزمنته كثيراً مع اهتراء اطاراته وعودة فيتيل للمركز الأول دون ان يجري سائق مرسيدس وقفته الأولى.

واستمرت الاحداث الدراماتيكية في السباق بعد وقفة صيانة سيئة لفريق فيراري عند اللفة السادسة والثلاثين شهدت انسحاب السائق كيمي رايكونن بعد عطل فني، تاركاً المجال أمام البريطاني لويس هاملتون للتقدم إلى أحد مراكز منصة التتويج فيما يبدو الطريق سالكاً للألماني فيتيل للفوز بالسباق.

واستمتع الجماهير يوم أمس بيوم آخر حافل ومميز في سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا وان 2018، وشهدت “قرية الفورمولا وان” في منطقة الترفيه حضورا جماهيريا كبيرا لمعايشة أجواء الحدث الرياضي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط والاستمتاع بكافة الفعاليات الممتعة الموجهة للأفراد والعائلات حيث بلغ مجموع يوم الأحد السباق 33 ألف شخص.

وشهدت حلبة البحرين الدولية منذ الصباح الباكر تدفق الجماهير وبأعداد فاقت الحضور في اليومين الأوليين، كما استمتع الجماهير بالعديد من الفعاليات والاستعراضات وعلى رأسها الفرق التي بدأت بعزف ألحانها على المسرح الرئيسي من الصباح وحتى المساء.