تشتمل على العديد من الأنشطة وفنون العرضة والسامري فعاليات “ليالي الدرعية” الثقافية والترفيهية تستمر ضمن موسم عيد الفطر

أعلنت هيئة تطوير بوابة الدرعية عن استمرار فعاليات “ليالي الدرعية” التي تنظمها هيئة تطوير بوابة الدرعية على مدار خمسة أيام ضمن موسم عيد الفطر، وذلك بإطلاق مجموعة من الأنشطة الثقافية والترفيهية في حي البجيري أحد أهم المعالم التاريخية في الدرعية، وذلك بدءًا من اليوم الأول لعيد الفطر، بهدف مشاركة المجتمع الفرحة بنهاية الشهر الكريم وحلول  عيد الفطر المبارك.

وتشمل أنشطة “ليالي الدرعية” في موسم عيد الفطر عروضًا ثقافية وفنونًا شعبية مثل العرضة والسامري التقليدية التي نشأت في المنطقة منذ أكثر من مائتي عام، حيث تبدأ العروض من الثامنة ونصف مساًء فصاعدًا، وتستكمل بالساحات المخصصة للمأكولات والمشروبات والأنشطة المتاحة للزوار من جميع الأعمار.

 بدوره قال جيري أنزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، إن الإقبال المبهر على فعاليات ليالي الدرعية التي استمرت طوال شهر رمضان المبارك يعكس أهمية الدرعية تاريخياً وثقافياً واجتماعياً، وهو ما يشجع على أن تكون الدرعية على خارطة أهم أماكن التجمعات في العالم مستقبلاً كوجهة سياحية ترفيهية و اقتصادية. مشيرًا إلى نجاح “ليالي الدرعية” في استقطاب أكثر من 300 ألف زائر خلال شهر رمضان.

وأشاد بالدعم الذي تلقاه فعاليات “ليالي الدرعية”، والذي توج بالإقبال الكثيف من كافة فئات المجتمع طوال شهر رمضان سواء من المواطنين أو المقيمين أو الزائرين من خارج المملكة، مضيفًا أن هيئة تطوير بوابة الدرعية تواصل خلق التجارب والأنشطة الجاذبة للدرعية لتشارك التاريخ الغني للمملكة، مؤكدًا على استمرار الدرعية في الترحيب بالزائرين من جميع أنحاء المملكة وحول العالم في هذا المعلم البارز.

 وانطلقت فعاليات “ليالي الدرعية” منذ بداية شهر رمضان المبارك، واستمرت حتى نهايته، وشهدت إقبالًا غير مسبوق من المواطنين والمقيمين لمشاهدة المكان الذي انطلقت منه أمجاد هذا الوطن.

جدير بالذكر أن هيئة تطوير بوابة الدرعية أنشئت في يوليو 2017 والتي تهدف الى حفظ و صون المواقع التاريخية بالدرعية وتطويرها والاحتفال بمجتمعها ، وتعتبر الدرعية أحد أهم المواقع التاريخية في المملكة وعاصمة الدولة السعودية الأولى ، وبها حي الطريف المسجل في قائمة التراث العالمي باليونسكو في عام ٢٠١٠م.