الأرشيفات اليومية: 1 يناير, 2014

دبي تستقطب أنظار العالم مع احتفالات العام الجديد وعروض الألعاب النارية المذهلة في “برج خليفة” • دبي ترسخ مكانتها العالمية كوجهة أولى للاحتفال بحلول العام الجديد • بارتفاع يزيد على كيلومتر، عروض الألعاب النارية في “برج خليفة” تذهل العالم، بالإضافة إلى العروض الأخرى التي أنارت سماء المدينة في نخلة جميرا وجزر العالم وبرج العرب • 10 تشكيلات بصرية استثنائية بألوان متنوعة في “برج خليفة” لتجربة لا تنسى لزوار “وسط مدينة دبي” خلال احتفالات العام الجديد

نجحت دبي في استقطاب أنظار العالم بأسره خلال احتفالات العام الجديد التي نظمتها “إعمار العقارية”، شركة التطوير العقاري العالمية”، عبر عروض الألعاب النارية في “برج خليفة”، أطول مبنى في العالم، ووسط مدينة دبي. وتزامنت هذه الفعاليات مع أكبر عروض للألعاب النارية تشهدها المدينة في “جزيرة النخلة” و”جزر العالم” و”برج العرب”.

وبحضور ملايين الزوار من سكان المدينة والسياح المتوافدين إليها من كافة أصقاع الأرض، تميزت عروض الألعاب النارية في “برج خليفة” بلمسات إبداعية استثنائية أضفت على الحدث طابعاً فنياً مميزاً. وتضمنت هذه العروض 10 تشكيلات للألعاب النارية في البرج،  إحتفالاً بحلول العام الجديد. وتميز كل من هذه التشكيلات بطابع يروي للعالم قصصاً رائعة عن النجاحات والإنجازات السبّاقة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة، وأجواء التفاؤل والطموح التي تظلل دبي، وحكاية تصميم وتنفيذ “برج خليفة”، بمرافقة الموسيقى السيمفونية الشهيرة الخاصة بـ”وسط مدينة دبي”، الذي يُعرف بأنه قلب العالم الحاضر.

بهذه المناسبة قال عبدالله بن لاحج، الرئيس التنفيذي للمجموعة في “إعمار العقارية:: “أرست احتفالات العام الجديد في دبي معايير غير مسبوقة على المستوى العالمي، بفضل أجوائها المميزة والجهد الكبير الذي يبذل في تخطيطها وتنفيذها لضمان تجربة لا تنسى للسكان والزوار على حد سواء. وتنسجم هذه الجهود في مضمونها وأهدافها مع الرؤى الحكيمة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو التأسيس لبيئة تنموية مزدهرة في المدينة تكون وجهة للناس من كافة أرجاء العالم”.

وأضاف: “تمثل احتفالات العام الجديد من ’إعمار‘ في ’وسط مدينة دبي‘ تحية تقدير ومحبة إلى دولتنا، قيادةً وشعباً. وبالتزامن مع الإنجازات الكبيرة المتلاحقة التي تسجلها دبي يوماً تلو الآخر، تأتي هذه الفعاليات الاحتفالية لتشكل دافعاً قوياً لقطاع السياحة والمناسبات في المدينة، بالإضافة إلى دورها الجوهري في ترسيخ مكانة دبي كوجهة جاذبة للزوار العالميين، كما هو الحال في كبرى مدن العالم مثل سيدني ونيويورك ولندن وغيرها”.

وبدأت الاحتفالات بالعد التنازلي لبدء العام الجديد بإطلاق عدد كبير من الألعاب النارية المميزة التي تتسارع لتصل إلى قمة برج خليفة على ارتفاع 828 متراً، ثم ينتقل العرض بعدها للاحتفاء بالمكانة الرائدة للدولة من خلال تشكيلات مميزة لألعاب “برج خليفة” النارية بألوان الأبيض والأحمر والأخضر المستمدة من ألوان العلم الوطني الإماراتي، وذلك قبل أن تنبعث لآلئ فضية من قمة البرج احتفاءً بالنجاحات الكبيرة التي تحققها دبي، لا سيما مع فوزها بملف استضافة “معرض إكسبو الدولي 2020”. وتبع ذلك عرض خاص لتجسيد حكاية تصميم وتنفيذ “برج خليفة”، من خلال ألعاب نارية أخرى على شكل بتلات الزهرة الصحراوية التي تعد مصدر إلهام لتصميم البرج.

أقيمت احتفالات العام الجديد في “وسط مدينة دبي” بدعم من عدد من أهم المؤسسات والهيئات الحكومية في الإمارة، بما في ذلك شرطة دبي، والدفاع المدني، وهيئة الطرق والمواصلات، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وغيرها.

مجموعة السريع التجارية الصناعية تستضيف جامعة الملك عبدالعزيز ( طالبات)

استقبلت مجموعة السريع التجارية الصناعية، رائدة صناعة السجاد والمفروشات عالمياً، وفداً من جامعة الملك عبد العزيز بجدة ضم 22 طالبة، رفقة 6 أكاديميات من قسم الغزل والنسيج بالجامعة، اطلعن على سير العمل في المجموعة والمصانع التابعة لها، وذلك ضمن أهداف المواءمة بين مخرجات التعليم وسوق العمل ،وفي إطارالشراكة الاستراتيجية بين المجموعة والجامعة.

ووقفت الطالبات على طرق صناعة السجاد والموكيت، وتعرفن على الخامات المستخدمة وآليات التنفيذ والانتاج واستراتيجيات البحث والتطويرالتي تنتهجها المجموعة. وتلقت الطالبات والاكاديميات شرحاً عملياً مفصلاً عن خطوطا لإنتاج وآلآت التصنيع من قبل المهندسين ومدراء المصانع من بداية صنعا لخيوط إلى توزيع السجاد والموكيت وكافة المراحل التي تمربها خطوطا لإنتاج حتى إخراج المنتج النهائي ،كما شملت الزيارة لقاءً مع كبارالمصممين في المجموعة والاطلاع على آخرالتطورات في قسم التصميم.

والتقى الوفد الزائر بالعضو المنتدب للمجموعة السيد صالح السريع، الذي أكد على ضرورة التعاون المشترك بين المجموعة ومؤسسات التعليم العالي في المملكة، وقال: “إننا نفخربان نكون من أعرق وأكبرالمجموعات الاستثمارية في المملكة وفي منطقةالشرق الأوسط في المجالات الصناعيةالتي نعمل بها،وهذاالأمر يضعنا أمام التزام وطني تجاه المجتمع السعودي وأبنائه وبناته، من هنا فإن المجموعة ترحب دائما باستضافة الطلبة من كافة الجامعات للاطلاع على تفاصيل عملنا واكتساب الخبرة اللازمة لهم في حياتهم الأكاديمية مما قد تساعدهم كثيراًفي حياتهم العملية”.

وأضافالسريع: “يسعدنا أن نساهم في صقل مواهب الطلبة من خلال اطلاعهم على آخرالمستجدات في مجالنا الصناعي ،بل ويتجاوز الأمر ذلك من خلال قيامنا بتبني المواهب وتدريها لدينا ومن ثم منحها فرصة للعمل في مجموعتنا. إن فلسفة المجموعة قائمة على الإبداع والابتكار وهو الأمر الذي جعلنا نتفوق على العديد من منافسينا على المستوى الإقليمي والعالمي”.

وتناول الحوار الذي جرى بين الجانبين تطويرآليات التعاون بين الجامعة ومصانع المجموعة ،إضافة إلى ذلك رحبت المجموعةب اقتراحاتا لأكاديميات بتدريب الطالبات في مصانع المجموعة ومن ثم استقطاب الكفاءات من الخريجات للعمل فيها.

وجاء ت الزيارة تأكيداً على التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين المجموعة ومؤسسات التعليم العالي في المملكة. وكان المدير التنفيذي للمجموعة المهندس سمير حداد ومديرةالعلاقات العامة ومجموعة من مدراء المصانع في مقدمة مستقبلي الزوار.


ASUS تنقل سوق الحاسبات لقفزة نوعية غير متوقعة بتدشينها لجهاز ترانسفورمر بووك تي 100

أطلقت شركة ASUS جهازها الجديد ترانسفورمر بووك تي 100 وجهاز ترانسفورمر بووك الثلاثي ذو التقنية العالية في الرياض مساء الثلاثاء31 ديسمبر. وتم تصميم الجهازين في جهاز واحد، بحيث يستطيع استخدامه كجهاز محمول وبسرعة فائقة ويمكن تحويله إلى جهاز لوحي هذا بالنسبة لجهاز ترانسفورمر بووك تي 100  . أما جهاز ترانسفورمر بووك الثلاثي  فهذا يفوق التوقعات حيث يعتبر ثلاثة اجهزة في واحد كمبيوتر محمول وكمبيوتر لوحي وكمبيوتر مكتبي.

وصرح رئيس الشركة السيد جون يشيه وذكر بأن الجهاز بتصميمه النحيف ومتانتة الفائقة، فإن هذين الجهازين يصلحا للاستخدام الشخصي والعملي. خاصة جهاز أسوس ترانسفورمر بووك تي 100 فهو الجهاز المثالي ليكون جهاز مكتبي وذلك لأن خصائصه تتناسب مع اجهزة الكمبيوتر الشخصية، اضافة لشاشة اللمس التي يتميز بها، فهي ايضا يمكن ان يتم فصلها عن الجهاز ليصبح بذلك جهاز لوحي، مع خيارات ألعاب المغامرة التي لا حدود لها، وبطارية قوية تدوم طويلاً بشكل استثنائي تتناسب مع مستخدمي الاجهزة المحمولة والآي باد والكمبيوترات اللوحية”.

 وذكر بأن جهاز أسوس ترانسفورمر بووك تي 300 اللوحي الجديد عبارة عن نسخة مكبرة لجهاز ترانسفورمر بووك تي 100 مع خاصية شاشة بحجم 13.3 بوصة قابلة للفصل وعالية الوضوح ومزود بنظام تشغيل ويندوز 8″.

وخلال حفل الافتتاح، قال السيد ليون يو ، المدير الإقليمي للشركة  ” أن شركة أسوس شركة  رائدة في العصر الرقمي الجديد، و تصمم وتصنع منتجات تلبي تماماً احتياجات المنزل والمكتب الرقمي المعاصر، إضافة لمجموعة أخرى من المصنعات تشمل اللوحات الأم، بطاقات الرسومات البيانية، والأقراص الضوئية، والأجهزة المكتبية والتي تتواجد في جهاز شخصي واحد، وأجهزة الكمبيوتر ، بالاضافة لأجهزة الكمبيوتر المحمولة ، نتبووكس والخوادم و أجهزة الوسائط المتعددة والحلول اللاسلكية وأجهزة الربط الشبكي ، والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية ” .مضيفاً ” بأنه قد صممت منتجاتنا الجديدة و آخذت في الاعتبار متطلبات العميل المتغيرة باستمرار. لذلك فإن أجهزة ترانسفورمر بووك لديها قدرة عالية ومتطورة في مواكبة الشركات العصرية المتعطشة للتقنية المبتكرة وتصاميم رفيعة تناسب كل الاحتياجات. وباختصار فإن جهاز ترانسفورمر تي 100 و جهاز ترانسفورمر الثلاثي لديها خاصية إنتاجية الأجهزة المحمولة ومرونة الأجهزة اللوحية “تابليت”، لذلك هذه الأجهزة تعتبر من أمتع وأروع الأجهزة المحمولة،و تناسب المستهلك إضافة لمنظرها المغري  مع ميزة إضافية وهي بطاريتها التي تدوم لفترة طويلة”.

وذكر ياسين تشن مدير الانتاج الاقليمي لأجهزة أسوس اللوحية وأشار الى ان ” خلق التحولات وصنعها هي من اساسيات  سياسة شركة أسوس ونحن نعتقد أن التطور والتقدم يأتي من  خلال تطوير حلول تقنية مبتكرة لعملائنا الكرام. لذلك فإن شركة أسوس حازت على 4168 جائزة في عام 2012م وذلك بفضل ثورتها الصناعية لعلامتها التجارية Eee PC™ الخاصة بصناعة أجهزة الكمبيوتر. كما وأن لدى شركة أسوس أكثر من 12500 موظف حول العالم يساندهم 3800 مهندس في فريق التطوير والأبحاث حيث يعتبرون من أميز فريق تطوير وأبحاث في العالم. حيث بلغت ايرادات الشركة لعام 2012 ما يقرب من 14 مليار دولار أمريكي.