الأرشيفات اليومية: 26 مارس, 2018

برعاية مجلس الغرف السعودية وغرفة الرياض والسفارة الصينية بالرياض وبمشاركة نخبة من رجال الاعمال والمستثمرين السعوديين تم الاحتفال ببدأالسنه الصينية من تنظيم مجلس تنمية التجارة في هونغ كونغ

احتضنت العاصمة السعودية الرياض حفل العشاء الذي نظمه مجلس تنمية التجارة في هونغ كونغ مع مجلس الغرف السعودية وغرفة الرياض بحضور المهندس احمد سليمان الراجحي وسعادة السفير الصيني لدي المملكة السيد لي هوا شين وقد افتتح الحفل السيد بيري فونج المدير الإقليمي لمركز تنمية تجارة هونج كونج في الشرق الأوسط وأفريقيا بالترحيب بالضيوف الكرام والمهندس احمد الراجحي لالقاء كلمته  بكلمة اشار بها يسعدني أن أشارككم في هذه الأمسية الجميلة، والاحتفاء معكم بمناسبة حلول السنة الصينية الجديدة، التي نأمل أن تكون سنة خير وسعادة وتقدم لشعبكم الصديق، وأشكركم على دعوتكم الكريمة لي بمشاركتكم هذا الحفل، راجين أن تكون هذه السنة فاتحة خير للمزيد من التطور والرقي لعلاقات الصداقة والتعاون التي تربط بين المملكة وهونغ كونغ في كافة المجالات، وخصوصاً في مجال تعزيز جسور التعاون التجاري والاستثماري، بما يصب في مصلحة تعزيز علاقات الصداقة وتبادل المنافع والمصالح المشتركة بين المملكة وهونغ كونغ، ضمن إطار العلاقات الأكبر والأشمل مع العملاق الاقتصادي جمهورية الصين الشعبية الصديقة.

وقد استهل السيد فونج كلمته أن هذه السنة فاتحة خير للمزيد من التطور والرقي لعلاقات الصداقة والتعاون التي تربط بين المملكة وهونغ كونغ في كافة المجالات، وخصوصاً في مجال تعزيز جسور التعاون التجاري والاستثماري، بما يصب في مصلحة تعزيز علاقات الصداقة وتبادل المنافع والمصالح المشتركة بين المملكة وهونغ كونغ، ضمن إطار العلاقات الأكبر والأشمل مع العملاق الاقتصادي جمهورية الصين الشعبية الصديقة  واستقطاب المزيد من استثمارات هونغ كونغ في المملكة، خصوصاً وأن المملكة تعيش عصراً جديداً من التطور والانطلاق نحو المستقبل في مرحلة تبني رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020 ولترسيخ هذه العلاقات وتنمية حجم الاستثمارات بين الطرفين تم الاعلان رسميه عن تعيين السيد محمود أبو جبارة مستشار وممثلا رسميا لمجلس تنمية التجارة في هونغ كونغ وقد استهل السيد ابو جبارة كلمته بالشكر للسيد فونج وعرض الخدمات التي سوف يقوم بها وهي خلق الفرص للأعمال التجارية بين هونغ كونغ والمملكة العربية السعودية، على صعيد المشاريع الاستراتيجيه  ودعم الفرص التجاريه للشركات الصغيرة والمتوسطة.واشار ايضا باننا نحن نسهل لهم من خلال الأنشطة التسويقية ، ومطابقة الأعمال التجارية ، وذكاء السوق وبرامج تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة. العديد من خدماتنا مجانية

أول مسابقة ألمانية سعودية للشركات الناشئة في الرياض

في أول منافسة ألمانية – سعودية للشركات الناشئة ، تنافست عشر شركات ناشئة من جميع أنحاء المملكة في جولة تمهيدية لأربعة أيام في ألمانيا. تم تنظيم المسابقة في فندق روش ريحان في الرياض يوم 22 مارس من قبل مكتب الاتصال الألماني السعودي للشؤون الاقتصادية وحضرها صاحبة السمو الملكي الأميرة جوهرة بنت طلال بن عبد العزيز آل سعود كضيف شرف.

في كلمته الترحيبية ، أوضح مندوب الصناعة والتجارة الألمانية في المملكة العربية السعودية والبحرين واليمن ، السيد أوليفر أومس  “يدور الحدث حول الشركات الناشئة وريادة الأعمال وسنقوم بإحضار شركتين ناشئتين إلى برلين لعرض الشركات السعودية الواعدة في مؤتمر مثير للاهتمام: منتدى الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. إن الشركات الصغيرة والمتوسطة وأفكار الأعمال المبتكرة هي المحرك الرئيسي للاقتصاد الألماني والقطاع المتنامي في المملكة العربية السعودية “.

وأشاد السفير ديتر هالر بضيفة الشرف حيث قدمت مثالا رائعا لرواد الأعمال السعوديين وللمساعدة في تمكين المرأة السعودية. وفيما يتعلق بالمنافسة الناشئة ، مضى قائلاً: “تعتبر البداية السعودية حيوية وعملية مثل أي شريحة أخرى في المجتمع السعودي. لقد اعتقدنا أنه ينبغي لنا أن نجمع المشهد السعودي والألماني معاً، حيث أن برلين هي واحدة من أكثر الأماكن خصوبة للشركات الناشئة. أنا سعيد للغاية لأن الفائزين سيدعون إلى هذا المؤتمر الهام في برلين. آمل أن ننشئ منصة مستمرة لتبادل الأفكار وأفضل الممارسات بين الشركات المبتدئة في ألمانيا والشركات الناشئة في السعودية.

بعد الافتتاح الرسمي ، تنافس المتسابقون العشرة من الرياض وجدة والظهران والطائف والمدينة في مجموعتين لرحلة إلى ألمانيا. كان لديهم دقيقتين لعرض أفكارهم التجارية أمام مجتمع الأعمال الألماني السعودي ولجنة تحكيم رفيعة المستوى كان لديها دقيقتين إضافيتين لبعض الأسئلة.

في مجموعة الشركات الناشئة في المشاريع الاجتماعية ، كان الفائز هو “لبية” من المدينة. يساعد المشروع الأفراد الذين يعانون من مشاكل نفسية وعائلية من خلال محتوى مجاني مفيد وتقديم جلسات استشارية من خلال تطبيق جوال يعمل كنقطة اتصال بين الاستشاريين والمستخدمين.

في مجموعة شركات الابتكار التكنولوجي ، كان الفائز هو “Lucidya” من جدة. تهدف الشركة إلى تمكين الأعمال التجارية من أجل اتخاذ قرارات أكثر ذكاءً باستخدام الذكاء الاصطناعي وتقنيات البيانات الكبيرة ، بحيث يراقبون ويحللون جميع أشكال الوسائط الرقمية لفهم أفكار المستهلكين وتوقعها.

وسيسافر الفائزان إلى ألمانيا في الفترة ما بين 11 و 14 أبريل ، وستتاح لهما فرصة المشاركة في منتدى رجال الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في 12 أبريل 2018. وقبل الحدث وبعده ، ينتظر رواد الأعمال نظاما بيئيا نشط في برلين، بما في ذلك الاجتماعات الفردية مع مؤسسين ألمان ومستثمرين وخبراء ناجحين.